مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

اعدامات ميدانية…. فيديو آخر يؤكد انتهاكات فصائل أنقرة  -   اعدامات ميدانية بحق طاقم طبي…. فيديو آخر يؤكد انتهاكات فصائل أنقرة  -   قتيل في مظاهرة فرقتها القوات التركية وفصائلها بالقوة في مدينة الباب  -   شهادات…آراس شاب عذبته فصائل اعزاز المدعومة من تركيا بـ “الخازوق”  -   فصائل موالية لتركيا تعتقل 20 شخصا بينهم 3 نساء  -   إجبار آخر عائلة أرمنية بقيت في مدينة جرابلس على اعتناق الإسلام  -   المدرعات التركية تتسبب بحادثين مرورين وتصيب فتاة بجروح في دوريتها المشتركة مع الروسية في كوباني  -   تفاصيل عملية عين الصقر.. هكذا ساعدت وحدات حماية الشعب الكردية في التوصل لمكان البغدادي ومقتله  -   فيديو..قتيل وجريح بعد إطلاق نار من قبل الشرطة على متظاهرين طالبوا بخروج القوات التركية من سوريا  -   مجلس الباب العسكري: مقتل 11 في تفجير نفذه مسلحون موالون لتركيا بمدينة الباب السورية  -   “الجيش الوطني” يشكل لجنة لمصادرة وسلب ممتلكات الأهالي في مدينة تل أبيض  -   تركيا تنتقم لداعش وتعيد انعاشه باسم جديد  -   قتلى وجرحى في سلسلة انفجارات في المناطق السورية الخاضعة لسيطرة تركيا  -   أردوغان يكافئ “المجلس الإسلامي السوري” بفتح مكتب لهم شمال سوريا كهدية لفتوى إباحة قتل الأكراد واغتنام أموالهم  -   تركيا تكثف أنشطة “التتريك” في شمال سوريا  -  

____________________________________________________________

اتهمت الإدارة الذاتية في شمال سوريا، تركيا والفصائل المسلحة التابعة لها، بالقيام بتغيير ديموغرافي في المناطق التي تسيطر عليها في الشمال السوري.

وقالت في بيان: “بعد احتلال الدولة التركية لمناطقنا الممتدة بين سري كانيه/رأس العين حتى كري سبي/تل أبيض، وبعد أن هجّرت قسرا أكثر من 300 ألف مدني من مدنهم وقراهم وبلداتهم ودمرت المنازل والمستشفيات والبنى التحتية، تحاول اليوم جلب سكان من غير المناطق المذكورة وتوطينهم هناك، وبالتنسيق مع الأمم المتحدة، بغية تحقيق أهداف سياسية بحتة، الغاية منها تغيير هوية المنطقة بشتى الوسائل وإجراء تغيير ديموغرافي تحت حجة إعادة اللاجئين”.

وناشدت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية الرأي العام العالمي “بالتحرك لمنع هذه الكارثة بحق أهالي وسكان المنطقة، والذي سيفتح الأبواب أمام صراعات قومية ومجتمعية نحن بغنى عنها”.

كما طالبت الأمم المتحدة “بتجاهل دراسة مقترح الدولة التركية في توطين عوائل المرتزقة والعمل على تشكيل لجنة تقصي الحقائق والاطلاع على ممارسات تركيا ومرتزقتها وأوضاع المهجرين قسريا نتيجة للعدوان التركي”.

وسبق أن اتهمت جهات حقوقية ومنظمات أممية، القوات التركية وفصائل من “الجيش الحر”، بالقيام بالتطهير العرقي والتغيير الديمغرافي في منطقة عفرين التي استولوا عليها في مارس 2018.

ورُصدت انتهاكات بشكل متصاعد يوماً بعد يوم في المنطقة، وذلك عبر السرقات والتعفيش وفرض الضرائب والأتاوات على أرزاق الناس، فضلاً عن سرقة المحاصيل وعمليات الخطف التي تصاعدت بشكل مؤخراً والتي تكون بغرض طلب فدية مالية كبيرة من أهالي عفرين.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________