مقتل واصابة جنود أتراك في انفجار سيارة مفخخة قرب مدينة تل أبيض الحدودية

قتل 3 جنود أتراك وسبعة عناصر من الجيش الوطني نتيجة إنفجار عربة مفخخة قرب مقرهم العسكري في بلدة سلوك التابعة لمدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي.

والقتلى هم ثلاثة من فصيل أحرار الشرقية ، عنصر من لواء القعقاع، جنديان تركيان ومترجم تركي وعرف من القتلى القيادي الأمني “ثابت الهويش” والمعروف باسم “أبو عبد الرحمن شرقية” و”أحمد عبدالرحمن المحيميد” كما أصيب 15 آخرين بجروح.

ياتي الانفجار ضمن سلسلة تفجيرات وحالة الفوضى والفلتان الأمني وتصاعد التوتر بين الجماعات المتعددة الولاءات والمدعومة من تركيا في ريف حلب شمال سوريا؛ استهدف مسلحون في كمين القيادي في الجبهة الشامية مصعب حسون ومرافقه محمد عشاوي الملقب “فرعون” بالقرب من بلدة الغندورة بريف حلب الشمالي مما أدى إلى مقتلهم حيث اطلق المسلحون رصاص على سيارتهم على طريق جرابلس في ريف حلب الشرقي.

أمس الأول عثر على جثة أحد أعضاء جهاز الشرطة العسكرية أحمد محمد فارس العلي ” من قرية كلجبرين بريف حلب.. وكشف التقرير الطبي انه قتل برصاصة في الرأس في قرية تل بطال بالقرب من مدينة الباب بريف حلب الشرقي بعد عدة أيام من اختفائه في مدينة عفرين.

وفي مدينة جرابلس عثر قبل يومين على جثة تبين أنها لأحد أفراد قسم الشرطة المدنية اسمه بشار حمو.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات