اعدامات ميدانية…. فيديو آخر يؤكد انتهاكات فصائل أنقرة

منذ بدء العملية العسكرية التركية في شمال سوريا، تتوالى لقطات توثق جرائم ضد الإنسانية ارتكبتها الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة ضد المدنيين الأكراد بشكل خاص، في الأسبوع الأول من الهجوم التركي كثرت تلك المشاهد، ليقل عددها ليس لتوقف الانتهاكات الفظيعة وإنما لأن تركيا أبلغت فصائلها السورية بحظر التصوير، ومنعه لكن رغم ذلك تسربت مشاهد عديدة تكشف فظاعة وبشاعة ممارسات فصائل أنقرة.

الفيديو الذي حصلنا عليه، يوثق جريمة حرب أخرى ارتكبتها الجماعات المدعومة من تركيا. لقطات من الإعدام الموجز لمقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية من قبل المسلحين المدعومين من تركيا قرب الطريق السريع M4، في منطقة عين عيسى. حيث يظهر مقاتلين الأول اصيب بعدة طلقات وحاول الزحف لكنه أعدم ميدانيا رغم انه لم يكن في وضعية اشتباكا ولم يكن مسلحا، والثاني رفع يديه وسلم نفسه ليتم تصفيته ميدانيا على الفور.

الفيديو الثاني كان مروعا لذبح 3 أشخاص. ويظهر الفيديو امرأتين مضرجتين بدمائهن، فيما يقول آخرون إن هناك ثالثة لم تظهر في الفيديو، في وقت يظهر فيه أحد المسلحين وهو يحرك إحدى الجثتين بقدمه.

والجثث هي لمسعفين اثنين من الهلال الأحمر الكردي والثالثة التي لم تظهر في مقطع الفيديو هي لشاب يرافقهم وكان سائق السيارة. تم إعدامهم في 12 أكتوبر / تشرين الأول بعد سحبهم من سيارة إسعاف بالقرب من بلدة سلوك ، شرق تل أبيض.

هوية الفتاتين: ميديا بوزان، هافين خليل الابراهيم، ومعهم كان سائق سيارة الإسعاف محمد بوزان سيدي.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات