محكمة تركية تحكم بالسجن 6 سنوات على شاب سوري من أجل “صورة”

قضت محكمة تركيّة اليوم بالحكم 6 سنوات على الشاب الكردي السوري محمد خليل شيخو على خلفّية صورةٍ له ألتقطها في مدينة تل أبيض السورية يعود تاريخها للعام 2015.

وكانت الصورة التي التقطها شيخو يرتدي فيها زي قوى “الأمن الداخلي” المعروفة بالكردية بـ “الآسايش”، الأمر الّذي عاقبته عليه المحاكم التركية اليوم.

وكان شيخو قد زار مدينة تل أبيض التي ينحدر منها بعد تحريرها من تنظيم “داعش” في العام 2015 من قبل القوات الكردية التي شنّت حرباَ على التنظيم المتطرف بدعمٍ أميركي. ومن ثم عاد بعد ذلك بأيام إلى تركيا.

مقرّبون من الشاب الكردي قالوا إنه “أُعتقل أثناء محاولته عبور الحدود من تركيا إلى الجانب السوري من قبل حرس الحدود التركي”.

وأضافوا “عثر عناصر الحرس الحدودي في هاتفه على صورة له بعد تفتيش هاتفه المحمول، وبعد أسبوع من التحقيق أطلقوا سراحه”.

كما أشاروا إلى أنه “بعد مرور 4 سنوات على تلك الحادثة، توجه شيخو إلى الأمنيات في ولاية غازي عينتاب التركية وهناك تعرّض للاعتقال والمحاكمة بتهمة الانتماء لقوى الأمن الداخلي” في شمال شرق سوريا.

تجدر الإشارة إلى أن شخصين من عائلة شيخو قد خطفوا على يد تنظيم “داعش” في منتصف العام 2013 ولا يزال مصيرهما مجهولاً إلى الآن وهما عمّه وأحد أبناء عمومته.

من: رضوان بيزار

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات