في أدلب يستمر القصف…وفي مدينة الباب يرقصون على أنغام “السكس الليدي” أمام مستشفى

ظهر مقطع فيديو لعدة أشخاص \أطباء، ممرضون، موظفون \ وهم يرقصون على أنغام أغنية “السكس الليدي” أمام مستشفى مدينة الباب بريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرة القوات المسلحة التركية.

ويظهر في الفيديو عدة أشخاص سوريون وأتراك بينهم أحد عناصر الشرطة الحرة وهم يرقصون على أنغام أغنية “السكس الليدي” بجانب إحدى سيارات الإسعاف.

ومن خلال الاستماع للفيديو تبين أن من بين الفتيات اللواتي يرقصن يتحدثنّ باللغة التركية.

وبعد مضي عدة ساعات على انتشار الفيديو تم تداول مقاطع صوتية نسبت لمدير المستشفى الدكتور فادي حج الذي وصف الحادثة بأنها “مسخرة”.

وتوعّد المدير في مقطع صوتي أنه سيحاسب كلّ من ظهر بالفيديو حتى ولو كانوا أتراكاً، مبرراً “أننا مازلنا نعيش حالة حرب ويجب مراعاة شعور ساكني الشمال المحرر فبينهم النازح والمهجر والمصاب”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات