فصيل “عاصمة الشمال” يختطف عنصرين من “الشرطة” في اعزاز

قامت مجموعة من فصيل “عاصفة الشمال” بالهجوم على مقر الشرطة المدنية واختطاف عنصرين من جهاز الشرطة مع إطلاق كثيف للنار في محيط المربع الأمني في اعزاز.

وبدأت “عاصفة الشمال” باقتحام المقرات الأمنية بعدما قامت دورية للشرطة المدنية بإعزاز بحجز الدراجات النارية الغير “مسجلة” العائدة لعنصر من “عاصفة الشمال” حيث تهجم العنصر على الدورية وطلب مؤازرة بالهاتف لتأتي ثلاث سيارات محملة بحوالي 15 مسلح يقودهم المدعو “أسعد دنون” وتهجم على مقرات الأمنية والجنائية واختطفوا عنصرين بطريقة مهينة.

عنصري الشرطة أحدهما برتبة ملازم يدعى رضا والثاني يدعى مروان تم وضعهما في باكاج إحدى سيارات الفصيل مع مصادرة سلاحهما وضربهم وإهانتهم، كما وتم الاعتداء على أحد موظفي فرع الاستخبارات التركية ويدعى أحمد الذي تدخل لفك الخلاف.

ورفض الدنون حل الخلاف رغم تدخل كل من العقيد محمد الضاهر، مدير أمنية اعزاز، ومعاونيه الرائد حسن الأحمد والمقدم حمد حميدان، حيث استقدم الفصيل المزيد من المسلحين للسيطرة على مقرات الشرطة، حتى تدخلت قوة من الجيش التركي بمدرعات انتشرت في محيط منطقة المربع الأمني، وهو ما أجبر الدنون على سحب قواته والرضوخ بالإفراج عن عنصري الشرطة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات