مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

القواعد الروسية العسكرية في “شرق الفرات”  -   روبرت فورد يجيب….أمريكا لم تتراجع عن “الانسحاب” بسبب النفط  -   الجيش التركي يواصل هجماته ضد الأهداف والمرافق الطبية والبنية التحتية في شمال سوريا  -   إصابة 8 محتجين بجروح في كوباني جراء استهدافهم من قبل جنود أتراك في الدورية التركية الروسية المشتركة  -   مقتل ستة وإصابة 45 في تفجيرين بمدينة قامشلو شمال شرق سوريا  -   مقتل وإصابة 841 من عناصر الفصائل المسلحة التابعة لتركيا منذ اعلان الهجوم على شمال شرق سوريا  -   من هم مجموعة “جيش محمد” التي تحميها تركيا وقصفت طائرات أمريكية مقراتها شمال سوريا  -   خلايا داعش تستغل الهجمات التركية وتغتال كاهنا كاثوليكيا وابنه في ريف ديرالزور  -   روج آفا، قراءة في هيكلية المشروع وامتداداته نحو أكراد تركيا  -   بعد تخريب وتدمير محتوياتها…تركيا تعلن اعادة افتتاح كنيسة الأرمن في تل أبيض  -   أبرز انتهاكات الأطراف المشاركة في اللجنة الدستورية مع انتهاء اولى جلساتها  -   نصائح لتجنب الضحايا أثناء مواجهة الدوريات التركية  -   “فصائل انقرة” تستولي على منزل في “رأس العين” بسبب عثورهم على صورة قائد الثورة الكردية ضد نظام حكم “صدام حسين”  -   ملف خاص: معلومات وأسماء قيادات ومقاتلي داعش الذين يقاتلون الآن ضمن صفوق الفصائل التابعة لتركيا في شمال سوريا  -   آليات تركية تقتل مدني بعد دهسه وإصابة 10 اخرين بجروح أثناء تجوال الدورية المشتركة مع الروس قرب ديريك  -  

____________________________________________________________

نفى شرفان درويش القيادي في المجلس العسكري لمدينة منبج وجود أي من حالات خطف الأطفال وتجارة أعضاء البشر في مدينة منبج، معتبرا أن الجهات التي تقف وراء نشر هذه الشائعات الكاذبة معروفة وتهدف من ورائها إلى خلق البلبلة والفوضى بين الناس.

وأضاف درويش في منشور كتبه على صفحته في الفيسبوك “هذه الجهات التي تمارس التطرف والإرهاب والخطف والقتل والإجرام بحق المواطن السوري ليلاً ونهاراً منذ ثمانية سنوات، تسعى في الوقت عينه، أن تحول حربها الإجرامية تحت يافطة شعارات مستوردة من الخطاب الإنساني والحقوقي بغية إحداث التشويش والبلبلة بين الناس، الإرهابيون يحاولون تلبيس الغطاء الحقوقي لتبرير دعايتهم الكاذبة والمنافقة والمفضوحة”.

وقال “نؤكد لأهلنا في منبج، بأن كل ما يتم الترويج له اشاعات رخيصة لا صحة لها من الأساس، ولا يوجد أي حالة خطف الأطفال في منبج وريفها، ولا حقيقة لما يتم تتداوله على صفحات مشبوهة في وسائل التواصل الاجتماعي حول حالات خطف الأطفال وتجارة أعضاء البشر”.

واكد درويش أن “أبواب مؤسساتهم مفتوحة في منبج أمام الناس والمنظمات الدولية والمحلية الموضوعية، ووسائل الاعلام وأمام كل من يريد أن يكشف الحقيقة من التزييف والكذب والنفاق”.

كما نفت هيئة الداخلية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الاتهامات والإشاعات التي تدعي الاتجار بالأعضاء البشرية في مناطق الإدارة الذاتية، وذلك خلال اجتماع أمني موسع حضره كافة مسؤولي الهيئات الداخلية في المناطق الإدارية السبعة \ قامشلي، الحسكة، تل أبيض، كوباني، الرقة، دير الزور، منبج.

وعقد الاجتماع في مقر هيئات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بناحية عين عيسى بحضور الرئاسة المشتركة لهيئة الداخلية هيفي مصطفى، علي حجو، وممثلين عن لجان الداخلية في الإدارات الذاتية والمدنية السبعة بالإضافة للرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي عبد حامد المهباش وبريفان خالد.

وخلال الاجتماع نفت لجان الداخلية في الإدارات السبعة ورود أي بلاغات بصدد خطف الأطفال والاتجار بالأعضاء البشرية بعكس ما تروج له بعض الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي المعادية للإدارة الذاتية.

وأكدت على أن هذه الإشاعات تهدف للنيل من قدرة وكفاءة القوات الأمنية في المنطقة في حفظ الأمن والسلام، وهدف تلك الجهات نشر الرعب والخوف بين الأهالي واستهداف الأمن والاستقرار.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________