اعتقال واختفاء المزيد من الصحفيين في المناطق الخاضعة لتركيا غرب مدينة حلب

image_pdfimage_print

اختفى ناشط إعلامي الأحد، من قرية كفركرمين (34 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، تزامنا مع مداهمة دورية من “هيئة تحرير الشام” لمنزله.

ماجد حسن العمري والذي يعمل أيضا مدّرسا في إحدى مدارس القرية انقطع الاتصال به بعد خروجه من عمله، فيما لم يعرف ما إذا احتجزته الدورية أو تمكن من الفرار.

وأوضحت المصادر أن عائلة “العمري” حاولت الاتصال به بعد مداهمة دورية تابعة لـ”تحرير الشام” لمنزله ومصادرة حاسبه المحمول.

وسبق أن احتجزت “تحرير الشام” العمري وأخضعته لما يسمى لـ”الدورة الشرعية” بسبب عمله السابق في “وكالة خطوة – ستيب نيوز”، دون إيضاح وقت الاحتجاز حينها.

وكان الجهاز الأمني التابعة لـ “تحرير الشام” اعتقل الأربعاء 24 تموز 2019، مراسل صحيفة “زمان الوصل” جمعة علي في قرية أبين، واقتادته إلى أحد سجونها في منطقة “ريف المهندسين” بحلب، لتعود وتفرج عنه بعد أسبوع.

كما وقامت باعدام الناشط المدني سامر السلوم بعد سنة من اعتقاله منعت خلالها عائلته وأطفاله من زيارته.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات