5:32 ص - السبت أغسطس 24, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

بعد “خيانة” أردوغان، السوريون يرفضون الهوية واللغة التركية  -   قوات سوريا الديمقراطية تباشر تدمير تحصيناتها على الحدود بعد الإتفاق الأمريكي التركي  -   الجيش الأمريكي يطلق اسم إحدى قلاع مسلسل «Game Of Thrones» على قاعدة سرية في شمال سوريا  -   تزامنا مع هزيمة المعارضة في خان شيخون وفد من الكتلة الكردية ضمن الإئتلاف يزور واشنطن لطلب المساعدة في إدخال قواتهم العسكرية شرق الفرات  -   الجندرمة التركية تقتل لاجئا سوريا على الحدود وتصيب 3 بجروح  -   وكالة: قوات الأمن تعتقل خلية من 8 أشخاص نفذت تفجيرات في مدينة الحسكة  -   جريمتان ضحيتهما طفلة وامرأة في الحسكة  -   البنتاغون: التفاهم مع أنقرة يمنع توغلها داخل سوريا..الدوريات المشتركة ستجري ضمن تركية  -   اعتقال خلية تابعة لداعش في الرقة مؤلفة من 22 مجندا  -   حملة اعتقالات جديدة في منطقة عفرين..تطال الأطفال والنساء  -   هجوم الجيش السوري على معقل المعارضة يضع قوات تركيا وحدودها في دائرة الخطر  -   صحيفة أمريكية تكشف عن المراحل الثلاث لتنفيذ اتفاق المنطقة الآمنة..وقسد تبدأ في التطبيق  -   حملة اعلامية لخلق فتنة عربية – كردية عبر فيديوهات مفبركة بطريقة ركيكة  -   ميليشيات المعارضة المدعومة من تركيا تعتقل المزيد من أعضاء المجالس المحلية في عفرين  -   القوات التركية في سوريا… أهدافها ومواقعها  -  

____________________________________________________________

قتل الناشط المدني سامر السلوم في سجون “هيئة تحرير الشام” بمحافظة إدلب شمالي سوريا بعد سنة ونصف من اعتقاله في سجون “تحرير الشام” منعت خلالها عائلته وأطفاله من زيارته.

مصدر قال أن العائلة علمت بوفاته “عن طريق أحد المعتقلين المفرج عنهم من سجون “تحرير الشام” والذي أكد بدوره أن “سامر” قتل في سجن “العقاب” دون ذكر تاريخ الوفاة.

ونقل عن شقيقه محمد السلوم انهم وصلوا لمعلومات تفيد إن شقيقه قتل منذ حوالي أربعة أشهر.

وكانت “الهيئة” اعتقلت سامر السلوم، في 26 من كانون الأول 2017، بتهمة الكتابة في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ضد الهيئة، بحسب شقيقه.

وسامر السلوم من مواليد 1985 في مدينة كفرنبل بريف إدلب، وعرف بنشاطه خلال الحراك السلمي، وكان مسؤولًا عن الطباعة والتوزيع في مجلة “الغربال” السياسية ومجلة “زورق” للأطفال.

وتعتبر محافظة ادلب ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة تركيا، بموجب اتفاقية استانة، وتملك فيها 12 نقطة مراقبة رغم ذلك فهي تشهد الكثير من عمليات الاغتيالات والاعتقالات اسوة بالمناطق الاخرى الخاضعة لسيطرة تركيا عسكريا.

دمشق تكشف حجم وانتشار القوات التركية شمال سوريا

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________