اعتقال صحفي من مدينة حلب في عفرين

اعتقل فرع “الإدارة السياسية” التابع لقوات الشرطة والأمن العام الأحد، صحفيا، لانتقاده تقصير الأجهزة الأمنية في منع التفجيرات التي تستهدف المنطقة.

عناصر من الفرع الموالي المذكور والمدعوم من قبل تركيا اعتقلوا جمعة موسى الملقب بـ “الإعلامي المرح” من مكتبه في مدينة عفرين واقتادوه إلى مبنى الإدارة السياسية، بتهمة “التحريض ضد الأجهزة الأمنية وانتقاد قدرتها على ضبط الأمن بعد تكرار الانفجارات بالمنطقة”.

“موسى” كان يخطط مع زملائه لتنظيم وقفة احتجاجية تندد بالتفجيرات في المدينة الخاضعة لسيطرة القوات المسلحة التركية، وجهز لافتات ومناشير تنتقد تقصير الأجهزة الأمنية، ليعتقل في مكتبه من قبل عناصر مسلحين، بينهم جنود من المخابرات التركية.

جمعة موسى هو ناشط اعلامي من مدينة حلب، ويشغل منصب عضو “مجلس الأمناء” في “اتحاد ثوار حلب” ونظم العديد من الوقفات الاحتجاجية بعد خروجه من مدينة حلب بموجب الصفقة التركية – الروسية 2016

و”اتحاد ثوار حلب” هو جسم ثوري على تواصل مع مجلس محافظة حلب، ويسعى لتحقيق أهداف الثورة وفق مشاريع مدنية واجتماعية وتنظيم وقفات تضامنيةواحتجاجية ضد النظام السوري والقصف الذي تتعرض له المدن والبلدات السورية، وفق ما يعرف “الاتحاد” عن نفسه.

اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات