فصيل مدعوم من أنقرة يفرض على فلاحي عفرين ضريبة 50% من محاصيلهم باسم الزكاة

فرض “فصيل فيلق الشام” العامل في شمال حلب ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة تركية ماقال إنها “مقدار الزكاه” هذا الموسم على الفلاحين في منطقة عفرين بخيارين:
1- عناصر الفيلق يقومون بحصد الموسم ويحق للفلاح أو لصاحب الأرض مقدار 50% من الانتاج.
2- صاحب الأرض/الفلاح يتكفل بحصد الموسم تحت اشراف عناصر الفيلق وتكون حصته من انتاج أرضه 75% فيما ال 25% للفيلق كضريبة ذكاة.
وأبلغ الأهالي مركز توثيق الانتهاكات في شمال سورية تفاصيل القرار الذي تم ابلاغهم به شفهيا مع حظر تواجد الهواتف خشية التسجيل وتسريب القرار في وسائل التواصل…كما وأكد الأهالي أن الفيلق كان قد قام في العام الماضي بالاستيلاء على كل الأراضي وتعهد باعطاء50% من انتاجها لأصحابها لكنه لم ينفذ الوعد…
مركز توثيق الانتهاكات في شمال سورية في احصاء أولي كشف أن فيلق الشام قد استولى على قرابة 60% من الأراضي الزراعية في منطقة شران وقرى أخرى، ويرفض تسليمها لأصحابها من سكان عفرين، بحجة أنهم كانوا متعاملين مع وحدات حماية الشعب. وأن القرار الأخير لا يشمل تلك الأراضي التي تذهب كل إيراداتها للفصيل وإنما يشمل 40% التي يرغب أيضا في الاستيلاء عليها.
وفيلق الشام، هو تحالف يضم جماعات إسلامية تشكلت من أجل تعزيز قوة الإسلاميين خلال الحرب الأهلية السورية. تم تشكيل التحالف من 19 مجموعة مختلفة، بعضها ينتسب سابقاً لجماعة الإخوان المسلمين السورية.
في 26 أبريل 2015، أعلن إلى جانب جماعات أخرى مقرها في حلب عن إنشاء غرفة عمليات فتح حلب المشتركة لينتقل إلى منطقة جرابلس وريف إدلب بعد استعادة النظام السيطرة على حلب الشرقية، ومنها انتقل إلى منطقة عفرين بدعم تركي.
والفليق أحد أذرع تركية المباشرة في سورية يحظى مقاتلوه بدعم سخي ويتولون الاشراف على المعابر وهم مرتبكون بالائتلاف الذي يعتبرونه ذراعهم السياسي ويشكلون نواة لتنظيم الإخوان المسلمين.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات