2:27 م - الخميس أغسطس 22, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

ميليشيات المعارضة المدعومة من تركيا تعتقل المزيد من أعضاء المجالس المحلية في عفرين  -   القوات التركية بسوريا.. هذه أهدافها ومواقعها  -   تجدد الاعتقالات في منطقة عفرين واعزاز والباب  -   تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -   أحزاب كردية سورية تصدر بيانات تدين السلطات التركية ويتهمونها بالانقلاب على الديمقراطية  -   اعتقال عصابة مؤلفة من ثلاث أشخاص تتاجر بالعملة المزورة في الحسكة  -   الخارجية التركية تطلع الإئتلاف السوري على نتائج مباحثاتهم مع واشطن حول شرق الفرات وتتجاهل إدلب  -   بأوامر تركية…اعتقال 7 أشخاص في اعزاز والباب بسبب مشاركتهم في تظاهرة تطالب الجيش الحر بالتوجه للقتال في إدلب  -   موسكو تعاقب أنقرة في إدلب بعد «تفاهم» شرق الفرات  -   فصائل المعارضة المدعومة من تركيا تعتقل 85 مدنيا منذ بداية آب الجاري  -   الحكومة الألمانية تستعيد أربعة من أطفال “داعش” من مخيم بشمال سوريا  -   مدينة عفرين.. النسيج المُلفق والمستقبل المجهول  -   تجدد الاشتباكات والقصف بين القوات التركية والكردية بريف حلب  -   النظام السوري يحيل 4 متهمين اعتقلوا في مدينة نبل إلى الأمن السياسي ومخاوف على حياتهم  -   الكلدان يتظاهرون من أجل السلام وضد دعوات الحرب من قبل تركيا  -  

____________________________________________________________

لا تتوقف الانتهاكات في منطقة عفرين، منذ أن تمكنت القوات المسلحة التركية من السيطرة عليها في آذار 2018، الانتهاكات لا تشمل الثلث الباقي من السكان، عقب نزوح ثلثي سكانها تحت تهديد القتل والخطف والاعتقال وحالات الاستيلاء والتعذيب وعمليات النهب والسرقة إنما شملت تدمير وتخريب الاثار والمواقع الأثرية أيضا كما نشرنا سابقا في مركز التوثيق.
كما ولم يسلم الغطاء النباتي، من عمليات التخريب والحرق، فعدا عن قيام الفصائل السورية الموالية لانقرة، والتابعة لائتلاف المعارضة السورية في اسطنبول بالاستيلاء على آلاف الهكتار وأشجار الزيتون والكروم، فإنها تواصل عمليات حرق الأشجار والمحاصيل.

منذ سيطرة تركية وفصائلها السورية المسلحة على منطقة عفرين في آذار 2018 تعرض ما يقارب 11 ألف هكتار من أصل 33 ألف هكتار من الغابات الصناعية والطبيعية للقطع والحرق، في قرى ونواحي عفرين بـ “جبال سارسين وخرابة سماق و كوريه و كمرش وسوركه وجرقا بناحية راجو، ونصف غابات جبال هاوار (مواقع بافران، قلعة هاوار، ريشا عسيه)، وفي جبال قرى رووتا (جبال وادي جهنم) ورمضانا وكوردا ناحية موباتا، وفي غابات قرى تترا وحج حسنا و قازقلي وشيخ محمد وجولاقا بناحية جندريسه، وفي غابة جزيرة وسط بحيرة ميدانكي، غابات تترا وقصيري وقازقلي بناحية جندريسه، والأراضي بين قريتي كوبك وسيويا بناحية موباتا\معبطلي”.
وخلال الشهر الأخير تجددت الحرائق في غابة صغوناكه وقرى كورزيله ودير مشمش وبمحيط قرى كيمار وكوكبة وبانيه وعقيبه وباصله مجددا.

عفرين: سرقة وتخريب الآثار و المزارات الدينية

لجنة الآثار تكشف في تقرير جديد تعرض آثار ومزارات عفرين للتدمير والنهب

عفرين : تخريب ممنهج للمراكز الدينية والتنقيب بحثا عن الاثار

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________