2:13 م - الأربعاء يونيو 19, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

تفاهم حول إدارة مدينة تل رفعت بين الإدارة الذاتية ودمشق  -   قوات الأمن تحبط 3 تفجيرات في دير الزور  -   اتهامات للنظام السوري ولتركية بعرقلة جهود إطفاء نيران المحاصيل شمال سورية  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   انفتاح سياسي أمريكي وأوربي وعربي لدعم منطقة الإدارة الذاتية شمال وشرق سورية  -   “الإتحاد الديمقراطي” يتهم “العدالة والتنمية” بتنفيذ “مخططات العثمانية” في سورية  -   الإدارة الذاتية تناقش امكانية تعويض المتضررين من حرائق القمح والشعير  -   استئناف حركة العبور على جسر سيمالكا الذي يربط منطقة الإدارة الذاتية باقليم كردستان  -   الحرائق تلتهم المزيد من قمح الشمال: 19 مليار ليرة سورية خسائر الحرائق  -   أضرار مادية في انفجار سيارة مفخخة وسط مدينة القامشلي الحدودية مع تركية  -   أهم الجماعات المسلحة الموالية لتركيا على الأراضي السورية  -   تصعيد: قصف متبادل بين الجيش السوري والتركي في إدلب  -   اعتقال 18 مدنيا من عفرين خلال يومين  -   تظاهرة شعبية في ريف حلب ضد الانتهاكات التركية  -   مصير مجهول ينتظر العائدين إلى منازلهم في عفرين  -  

____________________________________________________________

نتيجة الفوضى والفلتان الأمني والانفجارات وحوادث الاختطاف والاقتتال في مختلف المدن والمناطق الخاضعة لسيطرة تركية شمال سورية، تراجع أعداد اللاجئين السوريين العائدين من تركيا لقضاء إجازة عيد الفطر في بلادهم هذا العام، حتى النصف حسب إدارة معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

مصدر بمكتب الهجرة والجوازات في باب الهوى الحدودي بادلب كشف إن حوالي 4000 لاجئ فقط عبرو الحدود باتجاه سوريا، بينما تراوحت الأرقام خلال الأعوام السابقة بين 60 – 70 ألف لاجئ.

وفي “باب السلامة” في حلب، بلغ عدد الأشخاص الذين حجزوا للدخول هذا العام 21 ألف شخصا، بينما كان العام الفائت 35 ألف من أصل 49 حجزوا للدخول.

وفي معبر “جرابلس” بحلب، يتوقع دخول 27 ألف شخص “وربما يرتفع هذا الرقم”.

وتسمح تركيا للاجئين السوريين المقيمين في أراضيها بدخول سوريا لقضاء عيدي الأضحى و الفطر ضمن مدة و شروط محددة مسبقا.

ويمكن ربط تراجع أعداد السوريين الراغبين بالعودة بالظروف الأمنية، في مناطق سيطرة الفصائل السورية والقوات التركية، كما وأنه يتم اعتقال الراغبين في التوجه الى مناطق قوات سورية الديمقراطية، فمنذ بداية الشهر الحالي تم اعتقال 52 شخصا في بوابة جرابلس غالبهم من مدينة كوباني.