من جلاد ومدير سجن إلى موظف في منظمة اغاثية….

ريف حلب:

قامت منظمة ( أيدا الطبية ) بتوظيف “أبو راشد الغزالي” وكان يدير سجن المعصرة التابع للجبهة الشامية في قرية سجو بريف حلب الشمالي قبل تدميره بانفجار مجهول بتاريخ 28 كانون الأول 2019.

منظمة الأطباء المستقلين تعرف اختصارا باسم منظمة أيدا تعرف نفسها بأنّها هي منظمة إنسانية غير حكومية تقدم الخدمات الطبية والمساعدة الإنسانية للمتضررين في حالات الصراع، الكوارث الطبيعية والأوبئة بغض النظر عن العرق أو الجنس أو الدين أو الميول السياسي. لضمان حق الجميع في التمتع بأعلى مستوى من الصحة، تعد الحيادية الطبية من الأمور الأساسية لعمل منظمة الأطباء المستقلين. تدعو منظمة الأطباء المستقلين لحماية المدنيين والمستشفيات والعاملين في مجال الرعاية الصحية، وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق.

ويبدو أنّ أبو راشد له علاقات مع مدير المنظمة “محمود مصطفى” الذي قام بتوظيفه بصفة مدير مركز العلاج الفيزيائي في تركيا.

سجن المعصرة، الذي كان يديره أبو راشد، ويشرف بنفسه فيه على تعذيب النشطاء دمر بانفجار مجهول، حيث تضاربت الروايات عن سبب الانفجار الذي تسبب بتدمير السجن بين قصف للتحالف أو تفجير مفتعل.

وقال نشطاء من ريف حلب الشمالي، إنّ انفجار عنيف هز سجن المعصرة التابعة للجبهة الشامية في قرية سجو بريف مدينة إعزاز، خلف تهدم السجن بشكل كامل، فيما لم تشير أيّة معلومات عن وجود أيّة ضحايا أو جرحى، في إشارة لأن السجن كان خالياً لحظة الانفجار.

وتحدثت مصادر محلية أنّ الانفجار تم عبر عبوات أو وسيلة أخرى من قبل المسؤولين على السجن، ورؤيتهم في ذلك أنّ السبب طمس معالم الانتهاكات التي كانت تمارس في السجن.

واستخدم سجن المعصرة التابعة لفصيل الجبهة الشامية والقيادي فيها “أبو علي سجو” لعمليات الاعتقال، ويقول نشطاء من المنطقة إنّ انتهاكات كبيرة مورست داخل السجن.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات