3:58 م - الثلاثاء مايو 22, 6221

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

اختطاف النائب العام في مدينة بزاعة على خلفية تحريك ملفات ضد قادة الفصائل  -   بعد اعتقاله في أعزاز… مطالبة بفدية 100 ألف دولار للإفراج عنه  -   الشرطة تطلق النار لتفريق مظاهرة ضد المجالس المحلية التابعة لتركيا شمال سوريا  -   مقتل 9 مسلحين من فصائل تدعمها أنقرة في عفرين  -   ترامب: هؤلاء من يمنعونني من تطبيق خطة الانسحاب من سورية  -   على أنقرة إنهاء احتلال عفرين قبل توقع أية نتيجة من رسائل أوجلان  -   تركية ترسل رجال أعمال مقربين من “العدالة والتنمية” إلى عفرين للاستثمار فيها  -   استمرار حالة الفوضى والتسيب الأمني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -  

____________________________________________________________

اتهم ممثلوا مكاتب المهجرين في عفرين الحكومة التركية بالعمل على توطينهم في منطقة عفرين التي اضطروا للنزوح نحوها بموجب اتفاقيات مصالحة رعتها تركية وروسية.

ممثلوا المهجرين اعتبروا ان قيام تركية باغلاق مكاتبهم خطوة تهدف لطمس الهوية السورية والحاق المهجرين بالمناطق التي يقيمون فيها، كما وتهدف الى توطين المهجرين وترسيخ عقلية سلخ المهجرين عن الارتباط بمناطقهم وحقهم في العودة اليها.

ودعا ممثلوا المكاتب لتظاهرات ضد القرار التركي حتى العودة عنه وفتح مكاتبهم بكافة الطرق والوسائل.

وانتقد نشطاء الخطوة التي اتخذتها تركية باغلاق مكاتب المهجرين معتبرين انهم ضيوف وان هذه المناطق ومنها عفرين هي لأهلها…

“نحن كمهجرين من دمشق وحمص الرقة الدير حلب لنا مناطقنا التي لن نتنازل عنها ولن نبدلها حتى لو أعطونا اسطنبول.

الناشط سليمان ابو ياسين كتب “كأحد أبناء محافظة حمص في عفرين أرفض قرار القيادة التركية إغلاق مكاتب المهجرين في مناطق غصن الزيتون والذي يهدف إلى طمس الهوية السورية وإلحاق المهجرين بالمناطق التي يقيمون فيها ونزع فكرة العودة إلى مناطقهم . وأدعو كل المهجرين في هذه المناطق للوقوف ضد هذه القرارات”