لليوم الرابع على التوالي: تركيا تواصل قصف قرى بريف حلب

جددت القوات التركي مساء اليوم استهداف قرى بريف حلب الشرقي، واقتصرت الأضرار على المادية.

استخدمت القوات التركية وفصائل المعارضة السورية قذائف مدفعية، وصواريخ من تمركزها في بلدة مارع، وسقطت عدة صواريخ على قرية سموقة وسد الشهباء في ريف حلب .

وتواصل القوات التركية استهداف القرى الآهلة بالسكان في ريف حلب الشرقي، شمال سوريا، والواقعة تحت سيطرة وحدات حماية الشعب.

القصف المدفعي أمس طال قرية تل جيجان غرب مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي، كما استهدف القصف قريتي صوغانكه وبينه التابعتين لناحية شيراوا في عفرين، إضافة لسقوط قذائف في قرية تل المضيق.

وأمس الأول استهدفت القوات التركية قرية حليصة ومحيط مدرسة المشاة في ناحية فافين في ريف حلب بقذائف المدفعية.

كما واستهدفت قريتي مالكية و مرعناز في ناحية شرا في منطقة عفرين، بحوالي 35 قذيفة مدفعية.

وكان ستة أشخاص قد اصيبوا خلال القصف، بينهم مقاتل فقد حياته لاحقا كان ضمن مرتبات “قوات تحرير عفرين”

وفي شرق الفرات استهدفت القوات التركية \ الجندرمة نقطة مراقبة حدودية لقوات سوريا الديمقرية قرب قرية “كركى زيران” في ريف الحسكة، شرقي مدينة القامشلي.

ولم يسفر الهجوم عن أي إصابات، كما وأن قوات سوريا الديمقراطية التزمت قواعد الاشتباكات ولم تقم بالرد على مصادر إطلاق نيران، لكنها أبلغت القوات الأمريكية بالحادثة، وهي الثانية خلال 72 ساعة.

بتاريخ 28 أبريل استهدفت قوات حرس الحدود التركية/ الجندرمة/، قرية تل فندر الحدودية والواقعة 7 كم غربي مدينة تل أبيض شمال الرقة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات