3:58 م - الثلاثاء مايو 20, 4397

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

استمرار حالة الفوضى والفلتان الامني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -   تركية تحدد للسوريين مواعيد العبور عبر بوابتي “جرابلس” و”باب الهوى”  -   ‏تجدد التظاهرات الشعبية المطالبة باسقاط المجالس التركية شمال سورية  -   المهجرون يتهمون تركية بالسعي لتوطينهم في عفرين  -   الحكومة السورية والمعارضة تبادلتا محتجزين جنوب حلب  -   هل تبرم روسيا وتركيا صفقة جديدة في سوريا أم ينتهي تحالفهما  -   مصير معتقلي عفرين مجهول.. ونقل عدد منهم إلى تركيا  -   تطبيق قانون التجنيد الإجباري في الرقة مطلع حزيران القادم  -  

____________________________________________________________

قالت جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم “قوات تحرير عفرين” إنها نفّذت سلسلة من العمليات استهدفت آليات ومقرات للجيش التركي في منطقة عفرين، أسفرت عن مقتل تسعة جنود أتراك وأُصابة 14 آخرين بجروح.

نص البيان:

“بتاريخ 30 نيسان، نفّذت قواتنا عمليتين استهدفتا آليتين عسكريتين مصفحتين نوع KİRPİ عائدتين للاحتلال التركي في قرية قطمة التابعة لناحية شرا في عفرين، حيث تم تدمير آليتين ومقتل سبعة جنود أتراك وإصابة 5 آخرين بجروح.

بتاريخ 30 نيسان، نفّذت قواتنا كميناً لمجموعة من جنود الاحتلال التركي في محيط قرية قطمة التابعة لناحية شرا، حيث نشبت اشتباكات عنيفة بين قواتنا وجنود الاحتلال، جُرح خلالها ستة جنود أتراك بينهم أربع حالات بليغة.

بتاريخ 30 نيسان، نفّذت قواتنا عملية أخرى منفصلة، استهدفت عربة عسكرية نوع جيب كانت تقل جنود الاحتلال التركي في المنطقة الواصلة بين قرية قطمة التابعة لناحية شرا ومدينة إعزاز، حيث قُتل قياديين عسكريين تركيين اثنين وأُصيب ثلاثة آخرين بجروح.

قوات الاحتلال التركي استهدفت المناطق الآهلة بالسكان في ناحية شرا وشيروا بعدد هائل من قذائف المدفعية والدبابات، كما حلّقت الطائرات الحربية والتركية وطائرات الاستطلاع في سماء المنطقة.

خلال تلك العمليات، وأثناء مقاومتهم الباسلة ارتقى أحد مقاتلينا إلى مرتبة الشهادة وأُصيب مقاتلين آخرين بجروح بسيطة”.