3:58 م - الأربعاء مايو 20, 4026

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

استمرار حالة الفوضى والفلتان الامني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -   تركية تحدد للسوريين مواعيد العبور عبر بوابتي “جرابلس” و”باب الهوى”  -   ‏تجدد التظاهرات الشعبية المطالبة باسقاط المجالس التركية شمال سورية  -   المهجرون يتهمون تركية بالسعي لتوطينهم في عفرين  -   الحكومة السورية والمعارضة تبادلتا محتجزين جنوب حلب  -   هل تبرم روسيا وتركيا صفقة جديدة في سوريا أم ينتهي تحالفهما  -   مصير معتقلي عفرين مجهول.. ونقل عدد منهم إلى تركيا  -   تطبيق قانون التجنيد الإجباري في الرقة مطلع حزيران القادم  -  

____________________________________________________________

انتشل “فريق الاستجابة الأولية” التابع لـ “مجلس الرقة المدني الثلاثاء، 14 جثة جديدة من مقبرة جماعية ومن تحت الأنقاض في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وانتشلت 11 جثة مجهولة الهوية من المقبرة الجماعية في قرية فخيخة، وثلاث من تحت أنقاض المباني المدمرة في مدينة الرقة اثنتين من حي “الحرامية” وواحدة من حي “الإدخار” تعود لطفل، دون أن يوضح ما إذا استطاعوا التعرف عليها.

وتمت إعادة دفن جميع الجثث المجهولة في مقبرة “تل البيعة” (الشهداء) شمالي شرقي الرقة.

وكان “فريق الاستجابة” بدأ الإثنين 22 كانون الثاني 2019، بالعمل على انتشال الجثث من مقبرة “الفخيخة” الجماعية، حيث تشير الإحصاءات الأولية لوجود مابين 600 و800 جثة، بحسب “مجلس الرقة المدني”.

وسبق أن انتهى الفريق منتصف كانون الثاني الفائت من انتشال مقبرة حي “البانوراما” بحصيلة بلغت 3310، تعرف الأهالي على 550 منها وسلمت لذويها، و كان بينها 850 تعود إلى عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بينما بقيت 1910 جثة مجهولة الهوية لم يتمكن أحد من التعرف عليها، بحسب قائد الفريق ياسر الخميس.

وفي كانون الأول 2018 أعلن فريق “الاستجابة الأولية” عثوره على مقبرة جماعية تضم 150 جثة بعد الانتهاء من انتشال الجثث من مقبرة “البانوراما”.

وحينها تم الاعلان عن انتشال 760 جثة من مقبرة البانوراما وحدها، وأن المقبرة الجديدة هي القسم الأخير في منطقة “البانوراما” سينتقلون بعدها للبحث في مقبرة بقرية “فخيخة” في منطقة “كسرة الشيخ جمعة” جنوب الرقة.

وحينها اعلنت لجنة إعادة الإعمار في “مجلس الرقة المدني” استخراج فريق الاستجابة الأولية 2505 جثة منها 486 جثة معروفة و31 جثة غير معروفة و1988 جثة مجهولة الهوية.