استهداف قادة عسكريين في فصيل تدعمه أنقرة في ريف حلب

image_pdfimage_print

سمع دوي انفجارين عنيفين الأول في مدينة الباب برريف حلب الشرقي قرب جامع أبو بكر الصديق في دوار السنتر ناتج عن إلقاء شخص لقنبلة على سيارة عسكرية لأحد قادة الفصائل المدعومة من أنقرة، تزامن مع اشتباكات بين الفصائل المتواجدة في المدينة امتدت لتشمل قرية السكرية الواقعة شرقي المدينة.

كما وشهدت بلدة قباسين استهداف سيارة عسكرية بلغم أرضي، تسبب في إصابة السائق بجروح.

هذا وتبنت جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم “غرفة عمليات غضب الزيتون” نوعية في مدينة عفرين أدت لمقتل اثنين من المسلحين الموالين لأنقرة وجرح ثالث قرب دوار نوروز وسط المدينة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات