3:58 م - الخميس مايو 22, 5980

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

اختطاف النائب العام في مدينة بزاعة على خلفية تحريك ملفات ضد قادة الفصائل  -   بعد اعتقاله في أعزاز… مطالبة بفدية 100 ألف دولار للإفراج عنه  -   الشرطة تطلق النار لتفريق مظاهرة ضد المجالس المحلية التابعة لتركيا شمال سوريا  -   مقتل 9 مسلحين من فصائل تدعمها أنقرة في عفرين  -   ترامب: هؤلاء من يمنعونني من تطبيق خطة الانسحاب من سورية  -   على أنقرة إنهاء احتلال عفرين قبل توقع أية نتيجة من رسائل أوجلان  -   تركية ترسل رجال أعمال مقربين من “العدالة والتنمية” إلى عفرين للاستثمار فيها  -   استمرار حالة الفوضى والتسيب الأمني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -  

____________________________________________________________

قُتل جنود أتراك وأصيب أخرون، اليوم الأحد، جرّاء قصف بقذائف الهاون بين مدينتي “أعزاز وعفرين”، في ريف حلب الشمالي، شمال سوريا.

ووفق صحيفة “حرييت”؛ فإن الحادث وقع الساعة العاشرة صباحاً في منطقة (ملكيي) بين مدينتي “أعزاز وعفرين”، مؤكدةً أن وحدات حماية الشعب أطلقت قذائف الهاون على الثكنة العسكرية التي يتواجد بها العسكريين الأتراك، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة آخر بجروح.

لكن وكالة هاوار الكردية أكدت مقتل 3 جنود أتراك في قرية مريمية التابعة لناحية شرا في عفرين وأصيب 3 آخرون بجراح.

والقصف جاء ردا على القصف المدفعي التركي الذي استهدفت صباحاً، بأكثر من 100 قذيفة مدفعية قرية “المالكية والشواغرة” بريف حلب الشمالي.

كما وشوهدت طائرة استطلاع تركية وهي تحلّق في أجواء ريف حلب الشمالي، لمدة ساعة تقريباً، تزامناً مع القصف التركي ومن ثم عادت إلى داخل الأراضي التركية.

وتسيطر وحدات حماية الشعب على عدد من البلدات والقرى التابعة لمنطقة اعزاز شمال حلب منذ مطلع العام 2016، مثل تل رفعت ومنغ ودير جمال وغيرها.