3:58 م - الأربعاء مايو 22, 6261

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

اختطاف النائب العام في مدينة بزاعة على خلفية تحريك ملفات ضد قادة الفصائل  -   بعد اعتقاله في أعزاز… مطالبة بفدية 100 ألف دولار للإفراج عنه  -   الشرطة تطلق النار لتفريق مظاهرة ضد المجالس المحلية التابعة لتركيا شمال سوريا  -   مقتل 9 مسلحين من فصائل تدعمها أنقرة في عفرين  -   ترامب: هؤلاء من يمنعونني من تطبيق خطة الانسحاب من سورية  -   على أنقرة إنهاء احتلال عفرين قبل توقع أية نتيجة من رسائل أوجلان  -   تركية ترسل رجال أعمال مقربين من “العدالة والتنمية” إلى عفرين للاستثمار فيها  -   استمرار حالة الفوضى والتسيب الأمني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -  

____________________________________________________________

عثر أهالي الجمعة، على جثة الشاب المختطف فواز الوليد مقتولا بطلق ناري في الرأس، قرب قرية سوسنباط شرق مدينة حلب شمالي سوريا، بعد أسبوع من اختطافه.
الشاب اختطف من قبل ملثمين قبل أسبوع وطالبوا ذويه بدفع فدية مالية قدرها 50 ألف دولار أمريكي لإطلاق سراحه.

وسبق أن عثر أهال السبت 5 كانون الثاني الماضي، على جثة المسؤول اللوجستي في منظمة (people in need) حمدو العمر مقتولا بإطلاق النار عليه قرب مدينة الأتارب غرب حلب، وذلك بعد 25 يوميا من اختطافه.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية في محافظتي إدلب وحلب عمليات اغتيال وخطف وتفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، تستهدف معظمها قادة ومقاتلين عسكريين، كما تؤدي لقتل وجرح المدنيين.