وحدات حماية الشعب تتعهد باستمرار القتال حتى تحرير عفرين

أكدت قيادات من وحدات حماية الشعب والمرأة بأنهم سيواصلون القتال حتى تحرير عفرين وذلك ضمن حفل كبير نظمته قوات سوريا الديمقراطية في مدينة القامشلي/ قامشلو في شمال شرق سوريا والحدودية مع تركيا.

وألقت قيادات من وحدات حماية الشعب والمرأة خلال فعاليات الاحتفال كلمات أكدوا فيها بأن النصر الأكبر سيكون بتحرير عفرين.

القيادي في وحدات حماية الشعب حسن قامشلو قال “حقق مقاتلوا قوات سوريا الديمقراطية النصر في ربيع حر مماثل لما يحمله نوروز من معاني، كما هزم ضحاك داعش أيضا هزم، ومع تحقق هذه الانتصارات ندخل مرحلة جديدة لكن نضالنا لم ينته بعد، لأن عفرين ما تزال محتلة، ولكي ننهي هذه التهديدات يجب علينا أن نصعد النضال بروح الانتصارات التي حققناها، لقد دافعنا عن القيم الإنسانية لذا فإن العالم بأسره يدين لهؤلاء المقاتلين والشهداء”.

وأكد حسن قامشلو أن نضالهم لم ينته بعد، مضيفاً “لن نحتفل بالنصر الكبير حتى نحرر عفرين”.

ومن جهتها، قالت القيادية في وحدات حماية المرأة سما عفرين “لقد تحولت مقاتلات وحدات حماية المرأة إلى رمز بالنسبة للعالم إبان حربهم ضد وحشية داعش، وستواصل المقاتلات نضالهن في وجه جميع قوى الظلام وسنحرر عفرين”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات