“الجيش الحر” يستجدي أردوغان لزيادة معاشاتهم

تصاعدت في الفترة الأخيرة وتيرة المظاهرات والاعتصامات الشعبية في مناطق ومدن تسيطر عليها تركيا شمال غرب سوريا…ردا على الأوضاع المعيشية السيئة، ومطالبات بحل الهياكل الإدارية والأمنية والعسكرية التي شكلتها تركيا في هذه المناطق…وتمثلت مظاهر الاحتجاجات الشعبية في قطع الطرقات وكتابة الشعارات على الجدران، والعصيان المدني وعصيان من قبل الهياكل العسكرية والأمنية.

خلال الأسبوع الأخير قام عناصر ينتمون للفصائل المسلحة بقطع الطرقات الرئيسية في قبيسين والباب وجرابلس مطالبين بدفع رواتبهم التي قالوا أن تركيا أوقفت صرفها منذ 3 اشهر.

ويبدو أن فشل الحركات الاحتجاجية وعدم استجابة السلطات التركية دفعت ببعض الفصائل إلى إعداد رسالة استنجاد للرئيس التركي.

فبحسب بيان نشر في عدة قنوات تتبع المعارضة السورية جاءت كرسالة استنجاد بالرئيس التركي لزيادة رواتبهم والتي تأثرت بتدهور قيمة الليرة التركية.

الرسالة تتضمن تفاصيل منها أنهم كانوا يقبضون 300$ والان اصبحوا ومنذ عامين يقبضون 500 ليرة تركية وهذا أقل بكثير من كان عليه وأنها غير كافية لاعالة أسراهم.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات