3:58 م - الخميس أبريل 25, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

أهالي عفرين يتهمون تركيا ببناء جدار لفصل مدينتهم عن محيطها السوري  -   مقتل مسلحين تدعمهم أنقرة في اشتباكات بريف حلب  -   تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الابادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   العثور على المزيد من المقابر الجماعية في الرقة  -   جريحان بانفجار عبوة ناسفة في الرقة  -   ضحايا في تجدد الاشتباكات وسط مدينة الباب السورية  -   الأكراد متخوفون من التطبيع بين النظام السوري والتركي برعاية من موسكو  -  

____________________________________________________________

تقول” خ ع” ان زوجها اختطف من قبل عناصر مسلحة في مدينة الباب اثناء ذهابهم لزيارة عائلتهم في المدينة.

لتضطر بعدها للهروب لا سيما وان المسلحين المنتمين للفصائل الخاضعة لتركية هددو بخطف اطفالها كذلك ….وطاابوا بفدية كبيرة للافراج عنه.

“خ ع” والتي تبلغ 22 تعيش الان في قرية طوق الخليل الواقعة جنوب- غرب مدينة منبج.

تقول خ ع:

“عندما سيطرت داعش على مدينة الباب نزحت مع أفراد عائلتي إلى قرية المشتلة الواقعة شرقي مدينة الباب وهي تحاذي حدود مدينة منبج الغربية، المحتلة من قبل مرتزقة درع الفرات”.

تضيف:

الأهالي يعيشون في تلك المناطق ضمن حالة من الفوضى والفلتان الأمني، إذ لا يوجد استقرار وأمان، فلا أحد يستطيع الخروج أثناء ساعات الليل من منازلهم، فيعيشون وكأنهم في حصار خانق.

اضافت:

” لا يتوفر الأمن والأمان في مدينة الباب، فلا يوجد فيها سوى أعمال النهب والسلب والخطف والقتل المتعمد،، فكل من يعيش هناك يعيش في حالة خوف وذعر دائم”.