الجندرمة التركية قتلت 418 لاجئا سوريا على الحدود في ست سنوات

انتشل حرس الحدود التركي (الجندرمة) خلال الأسبوع الأخير جثث 9 لاجئين سوريين على الحدود بين البلدين كانوا يحاولون الوصول إلى تركيا هربا من الحرب الدائرة في سوريا منذ 8 سنوات.

المهربون يستغلون الأجواء الغائمة والضبابية لتهريب اللاجئين إلى تركيا وعند اكتشافهم من قبل الجندرمة يضلون طريقهم ما يتسبب بوفاتهم نتيجة البرد، أو يتم استهدافهم بالرصاص الحي.

وتتكرر حالات استهداف “الجندرمة” للاجئيين السوريين الذين يحاولون عبور الحدود من سوريا هربا من الحرب الدائرة في بلادهم، كما وأمّها قامت ببناء جدار عازل على طول حدودها التي يبلغ طولها 911 كم لمنع دخول اللاجئين، ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين بشكل مستمر.

وارتفع عدد اللاجئين الذين قتلتهم قوات حرس الحدود التركية الى 418 لاجئا، بحسب احصائية من مركز توثيق الانتهاكات Vdc-Nsy بينهم ( 78 طفلا دون سن 18 عامًا، و 45 امرأة) كما وارتفع عدد الإصابات بطلق ناري أو اعتداء إلى 305 شخصا.

اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات