3:57 م - الخميس أبريل 25, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

أهالي عفرين يتهمون تركيا ببناء جدار لفصل مدينتهم عن محيطها السوري  -   مقتل مسلحين تدعمهم أنقرة في اشتباكات بريف حلب  -   تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الابادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   العثور على المزيد من المقابر الجماعية في الرقة  -   جريحان بانفجار عبوة ناسفة في الرقة  -   ضحايا في تجدد الاشتباكات وسط مدينة الباب السورية  -   الأكراد متخوفون من التطبيع بين النظام السوري والتركي برعاية من موسكو  -  

____________________________________________________________

يوما بعد الآخر تتكشف المزيد من الأدوار التركية السلبية في المناطق التي احتلتها شمال سوريا، والتي تسعى لتغيير تركيبتها السكانية والثقافية والاجتماعية، من خلال تدمير المجتمع المحلي وفرض نموذج جديد….

هذه المرة، من بوابة الأيتام في عفرين، حيث أظهر مقطع فيديو صور أثناء افتتاح ”دار الأيتام والثقافة” في قرية “كوتانلي”، في ناحية “بلبل” في عفرين مدرسين أو مشرفين يقومون بتلقين وتدريب الأطفال على رفع إشارة الذئاب الرمادية.

المدرسة تمولها “جمعية الفرات وجمعية حركة “يسوي” التركية الخيرية، أفتتح بالتعاون مع المجلس التركماني السوري والحكومة التركية…..

و”الذئاب الرمادية” أحدى الحركات التركية المتطرفة التى تعمل تحت ظلال واستخبارات أنقرة، عناصرها رجال المخابرات التركية السابقين أو متعاقدين عسكريين. وتعرف انها حركة فاشية، قومية متطرفة تدعي تفوق “العرق التركي”، وأنّه يجب إبادة أو صهر بقية الشعوب ضمن العرق التركي…. وتورطت فى عمليات إرهابية منها التفجيرات التى وقعت فى بانكوك صيف عام 2015، والتى أدت لمقتل 20 شخصاً، وهى المتهم الأبرز فى محاولة اغتيال البابا يوحنا بولس الثانى، وتورطت فى تنفيذ مجموعة عمليات تصفية واغتيالات ضد شخصيات شيوعية وكردية وأرمينية وعلوية تجاوز عددها 700 ضحية. وفي عام 1977 قامت بمذبحة ضد العلويين، وقتل ألف طالب فى جامعة أسطنبول.

 

 

بدأ الفصل الدراسي بمناهج تركية وشعارات الذئاب الرمادية