كشف النقاب عن أكبر سجون الشمال التي كانت تديره “الزنكي”

عقب انسحاب “حركة نور الدين الزنكي”، ليل الجمعة/السبت، من معاقلها الأخيرة في ريف حلب الغربي باتجاه عفرين بموجب اتفاق تسليم أجبرت على توقيعه، بعدما سيطرت “هيئة تحرير الشام” على الجزء الأكبر من منطقة نفوذ “الزنكي” وكانت اخرها بلدة الاتارب. تحرير الشام نشرت فيديو لأكبر سجون الحركة المعروف باسم “القاسمية 112” صاحب الصيت السيئ، حيث لوحظ وجود مئات المعتقلين غالبهم من الشباب، وبعضهم من منطقة عفرين.

 

فيديوهات مسجلة من “سجن 112” في القاسمية، تظهر عشرات السجناء بتهم متنوعة في غرف السجن. وأبلغ قادة “الهيئة” السجناء أنّ “وزارة العدل” التابعة لـ”حكومة الإنقاذ” ستتولى البت في قضاياهم فور افتتاح محاكمها في ريف حلب الغربي.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات