عفرين: ميليشيات المعارضة تواصل توطين عوائلهم في منازل بعد طرد سكانها المالكين

تواصل ميليشيات “أحرار الشرقية” /الارهابية الاستيلاء على منازل الأهالي في مركز مدينة عفرين وقراها، ورغم تقديم العشرات من الشكاوي من قبل سكانها العائدين للمدينة بعد ان اضطرو لمغادرتها نتيجة القصف التركي وحرب احتلال المدينة بدون اي رد. فصيل “احرار الشرقية” طلب من اصحاب المنازل المصادرة من قبل عناصره وعوائلهم بعودة العودة لمراجعتهم والبحث بدلا عن ذلك عن مكان اخر للسكن فيه.

في قرية نازة التابعة لناحية شران في ريف عفرين اضطرت عدة عوائل الى مغادرتها للسكن في قرى اخرى، ومصادرة المزيد من المنازل والامراك، رغم مغادرتهم الا انهم اصطحبو معهم كل محتويات تلك المنازل العائدة للسكان الاصليين. كذلك في قرية نوزو، ونازه وكوتانا حيث توجهة قافلة من المستوطنين العرب برفقة مسلحين للاستيطان في قرية ميدانكي حيث ينتشر مسلحو هذا الفصيل.

وفي تصريح لمدني فضل عدم ذكر اسمه قال” لازال أبو عبدالله الغوطاني يحتل منزلي في عفرين ويرفض الخروج، فاضطررت لان انصب خيمة خلف بيتي واسكن مع عائلته فيه، وهناك عشرات الآلاف من أمثالي” 

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات