القوات الروسية تنتشر في بلدة العريمة غربي منبج على خلفية حشود لمجموعات سوريا تابعة لتركيا

كشفت مصادر في مجلس منبج العسكري عن مناقشات جرت في الأيام الثلاث الأخيرة مع روسيا نتج عنها اتفاق تضمن إعادة تفعيل مركز التنسيق في بلدة العريمة غربي منبج.

توضيح من الناطق الاعلامي لمجلس منبج العسكري كشف أنّ الجيش الروسي قام اليوم بإعادة مركز التنسيق الروسي السوري لبلدة العريمة بريف منبج بعد انسحابه منها قبل فترة مشيراً أنّ تواجد قوات النظام في العريمة و غربها ليس جديد ولكن بسبب التطورات الأخيرة هناك تعزيز وزيادة لقواته المتواجدة هناك سابقا.

هذه التحركات العسكرية أتت على مايبدو كرد فعل على حشود للمجموعات السورية التابعة للدولة التركية، والتي تهدد منذ أيام بغزو منبج بدعم تركي وذلك على خلفية القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا، متوهمة أنّها ستكون البديل عن القوات الامريكية.
في منبج يواصل المجلس العسكري مهامه الروتينية اليومية، حيث قام أمس الأول بتخريج الدورة الخامسة التي ضمت 325 مقاتلاً بعد 45 يوما من التدريبات في أكاديمية الشهيد يكتا العسكرية.

http://vdc-nsy.com/2018/12/25/%d8%aa%d8%b1%d9%83%d9%8a%d8%a7-%d8%aa%d8%b1%d8%b3%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b2%d9%8a%d8%af-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%86%d9%88%d8%af-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%aa%d8%b2%d9%82%d8%a9/
أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات