المسيحيون في شمال سوريا يحتفلون بعيد الميلاد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

احتفل مسيحيوا منطقة ديرك بعيد ميلاد المسيح الذي يصادف الـ25 من كانون الأول كل عام، وتمنى مسيحيوا ديرك في هذا العيد أن يعم السلام على البلاد. في كنيسة مردودو للسريان الأرثوذكس قدم المسيحيون صلواتهم وسط تراتيل ودعاء خاصة بهذا اليوم. وبعد أداء الصلوات والتراتيل الدينية داخل الكنيسة، ومعايدة المصلون داخل الكنيسة بعضهم، بدأ الأهالي عيدهم وذلك من خلال زيارة أقاربهم.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏لحية‏‏‏

المواطنة سارة مراد، هنأت شعوب الشمال السوري بعيد المسيح، وتمنت أن يعم السلام والأمان في جميع الدول، وأن يكون العام الجديد عام خير وسلام على جميع الشعوب المنطقة.

احتفل المئات من أبناء الديانة المسيحية في مدينة الحسكة في شمالي سوريا، بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد، وسط أجواء سادها الفرح والسرور والأمن بفضل القوات التي حمت المنطقة من مرتزقة داعش.

ومع قرع أجراس كنيسة “العذراء” في حي الكلاسة بمدينة الحسكة، صباح اليوم، توافد المئات من أبناء الديانة المسيحية في المنطقة لأداء الصلاة والطقوس الدينية الخاصة بهذا اليوم. حيث أقاموا الصلاة بقراءة التراتيل الدينية من الإنجيل المقدس، في حين زينت الكنيسة بشجرة الميلاد وإشعال الشموع.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

وما لفت الانتباه أثناء أداء الطقوس الدينية في الكنيسة، مشاركة رجال دين وشخصيات من الديانة الإسلامية بمختلف مكوناتها والاحتفال إلى جانب المكون المسيحي بعيدهم، وهو المشهد الذي بات مألوفاً في مناطق شمال سوريا، في ظل العيش بكنف الإدارة الذاتية الديمقراطية التي تضم جميع مكونات المنطقة.

كما وتوجه العشرات من مسيحيي منطقة سري كانيه إلى كنيسة الأم مريم للارثدوكس لإحياء الطقوس الدينية بمناسبة عيد نويل. وخلال الطقوس تحدث قس كنيسة الأم مريم ميخايل شمعون عن أهمية عيد نويل، وتمنى أن يكون العيد عيداً للسلام والأمن، وانضم لإحياء الطقوس الدينية العشرات من أهالي المنطقة من مختلف الأديان والمكونات.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات