عفرين: مسلحو لواء الحمزة يعذبون سائقاً كردياً أمام عائلته

قامت مجموعة تتبع “كتيبة الحمزة” باختطاف مقداد مصطفى اسماعيل في قرية كوسا في عفرين. مقداد الذي يعمل كسائق لنقل الركاب كان يضطر لدفع مبلغ ٥٠ ألف ليرة سوري لقائد كتيبة الحمزة “أبو منصور الحياني” على كل رحلة من قريته إلى عفرين.
وعندما حصل مقداد على إذن عمل من مركز الجيش التركي دون الرجوع لكتيبة الحمزة، اقتحمت مجموعة من المسلحين منزل المدعو مقداد وانهالوا عليه بالضرب أمام زوجته وأطفاله، وقاموا بزجه في سجن الكتيبة داخل قرية پانيراكا.
كما اجتمع أهالي القرية أمام مقر الكتيبة للمطالبة بالمدعو مقداد، فقام عناصر الكتيبة بإطلاق النار العشوائي في الهواء وضرب نساء القرية ورجالها بالعصي مع حجز هواتفهم الشخصية.

اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات