مهجّرون منسيون في مخيمات النزوح شمال حلب

يعاني المهجرون في مخيمات النزوح العشوائية بمدينة جرابلس الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي في شمال شرق حلب، من ظروف إنسانية ومعيشية صعبة للغاية بالتزامن مع إنتشار للأمراض، في ظل إنعدام أبسط مقومات الحياة وغياب للمنظمات الإنسانية والإغاثية.

ويقول ’’بندر‘‘ أحد سكان مدينة ديرالزور في مخيم الجبناة: ’’نحن في هذا المخيم أكثر من 70 عائلة تقريباً نازحين من حي واحد من دير الزور، ونعاني من ظروف إنسانية ومعيشية قاسية بالإضافة لانعدام وجود الكهرباء وصعوبة الحصول على المياه‘‘.

وأضاف ’’بندر‘‘ أن ’’هذه الصعوبة في الحصول على الماء وعدم توفر دورات المياه بالإضافة لسير مياه الصرف الصحي بجانب المخيم، أدت لانتشار الأمراض وتسمم الأطفال، وقد تم نقل مايقارب 7 أطفال إلى المشفى بعد تعرضهم للاسهال المفرط والأقياء وارتفاع درجات الحرارة، إضافةً إلى انتشار الأمراض الجلدية نتيجة الحشرات‘‘.

من جهته، اعترف الدكتور ’’عصام جمعه‘‘ مدير المكتب الطبي في المجلس المحلي بمدينة جرابلس والذي عينت تركية اعضاءه عن عجزهم عن القيام بالمطلوب تجاه سكان المخيمات المهجرين الذين وصلو جرابلس قادمين من  الغوطة الشرقية وجنوب دمشق وريفي حمص وحماة، بدون أنت يوضح أن تذهب الاموال التي تقوم السلطات التركية بالاستيلاء عليها عبر  “إدارة الطوارئ والكوارث التركية/آفاد” التي تسلمت مهمة الإشراف الكامل على استلام اي مساعدات تصل اللاجئين من اي جهة كانت تحت ستار تنظيم العمل الإنساني والإغاثي. حيث لا يمكن لأي منظمة أجنبية أو محلية العمل من دون إشرافها، وأي مساعدات تصل من اي جهة دولية او حتى خاصة تدخل تركية باسم “افاد” وهي التي تتكفل بالتوزيع او الصرف ولا يحق للجهات المانحة المطالبة باي كشوفات حسابية او توثيقات الصرف والتوزيع.

وتحدثت ’’أم عيسى‘‘ قائلة ’’نعاني من صعوبة تأمين مياه الشرب والاستحمام والطهي، حيث أننا نسير مسافات طيلة للحصول عليها ونقوم بنقلها إلى الخيمة، بالاضافة إلى عدم وجود دورات مياه، بينما هناك دورة واحدة لكافة المخيم مما يزيد من صعوبة تحمل ظروف العيش به، فضلاً عن ارتفاع درجات الحرارة وغيرها من مسببات الأمراض للأطفال والمسنين أيضاً‘‘.

 

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات