تركية تنظيم جولة لصحفيين في عفرين

بعد تزايد وتيرة العنف وانتهاكات حقوق الانسان في مدينة عفرين من قبل القوات التركية وميليشياتها قامت الحكومة التركية باختيار 50 صحفيا، يمثلون 32 مؤسسة صحفية واعلامية للقيام بجولة في منطقة المربع الامني المحصنة بشكل جيد في عفرين، بغرض اظهار أن الاستقرار يسود عفرين، ونفي ما ينشر في وسائل الاعلام المحلية والدولية عن جرائم القوات التركية وعمليات التغيير الديمغرافي وحالات القتل والاختطاف والفلتان الامني الذي تسود المنطقة عقب احتلالها من قبل القوات التركية وميليشياتها.

غالب الصحفيين الذي زارو المدينة من مؤسسات تركية او عربية قريبة من تركية، ورغم ذلك فان المشاهد التي تم نقلها من قبل بعض وكالات الانباء اظهرت بالفعل حقيقة الاخبار التي تنشر، من ناحية وجود فرقتي مشاة في منطقة المربع الامني والتي لا تتعدى مساحتها 40 متر مربعة، مع مدرعات وفرق قناصة منتشرة في مساحة المنطقة اللقاءات اجريت مع عرب مستوطنين في المدينة ولم تتحدث اي وسيلة اعلامية للسكان الكرد الاصليين.

كما وأنه جرى ترتيب تواجد مدنيين في منطقة التصوير المحصورة بمربع امني، قرب بعض المحلات التجارية لاجراء مقابلات، حيث قامت القوات التركية وبحسب راصدنا في المدينة باختيار اشخاص للادلاء بتصريحات والقول أن الحياة رائعة، وعفرين تشهد تنمية اقتصادية، ويسودها الامن والامان، ولن تذكر تلك الوسائل عمليات الخطف والقتل اليومية، والعنف الذي تمارسه العشرات من الفصائل الجهادية التي تتقاسم السيطرة على عفرين وريفها.

 

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي آقصوي، قد جمع الصحفيين قبل ارسالهم الى عفرين، وخطب فيهم ان“الحياة في المدينة عادت إلى طبيعتها”، وان وجود تركيا في المنطقة سيستمر.

وأضاف آقصوي خلال مشاركته، الأحد، في برنامج لمحطة (TRT Haber) التلفزيونية، بعنوان “صحفيون أجانب يزورون عفرين”، الذي نظمته وزارة الخارجية التركية بالتعاون مع المديرية العامة للصحافة والإعلام في رئاسة الوزراء التركية، أنه التقى اليوم في معبر “أونجوبينار” الحدودي في ولاية كليس جنوبي تركيا (المقابل لمعبر باب السلامة على الطرف السوري من الحدود)، 50 صحفيًا يمثلون 32 مؤسسة صحفية وإعلامية من 16 دولة، أجروا زيارة إلى عفرين وتأكد انهم سينقلون اخبارا طيبة عما يجري فيها.

 

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات