“الجيش السوري الحر” يتظاهر في تركيا هذه المرة!

تجمع العشرات من عناصر من “الجيش السوري الحر” في بلدة أكشاكالي بمدينة شانلي أورفا جنوب تركيا  وهم يرتدون زيهم العسكري.

وهذه هي أول تظاهرة ينظمها “الجيش السوري الحر” خارج الأراضي السورية، لا سيما بعد خسارته لأهم معاقله بدءا من حلب الشرقية سنة 2016 وبريف حمص وحماة وإدلب ودمشق ودرعا، ليستقر بغالب مسلحي فصائله أمام لاجئين في المخيمات على الحدود السورية التركية، أو مقاتلين تحت راية الجيش التركي ضد وحدات حماية الشعب، حيث تمنع تركيا بموجب اتفاقية مع روسيا على “المسلحين” الذين اجروا تسوية مقاتلة قوات الحكومة السورية، أو إطلاق ولو رصاصة باتجاه نقاطع العسكرية.

وخلال الأسبوع الماضي نشرت عن مصادر صحفية أنّ تركيا نقلت 1200 من أفراد الجيش السوري الحر إلى بلدة أكشاكالي.

ورفع المشاركون الأعلام التركية وشعارات تطالب تركيا بمساعدتهم للعودة لبلادهم، معلنين أنّهم جاهزون للمشاركة في أيّة حملة عسكرية تقودها تركيا ضد وحدات حماية الشعب.

هذا وأشارت مصادر جهادية اليوم أنّ تركيا عرضت على هيئة تحرير الشام الانضمام لحملة عسكرية تخطط لإجرائها شرقي الفرات. وأنّ الهيئة رفضت المقترج التركي، معلنة إنّها ستقاتل النظام في أيّ تصعيد تقوم به في محافظة إدلب التي تم الاتفاق فيها على إعلان وقف إطلاق النار برعاية الرئيسين الروسي والتركي.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات