4:00 م - الخميس أبريل 25, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

أهالي عفرين يتهمون تركيا ببناء جدار لفصل مدينتهم عن محيطها السوري  -   مقتل مسلحين تدعمهم أنقرة في اشتباكات بريف حلب  -   تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الابادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   العثور على المزيد من المقابر الجماعية في الرقة  -   جريحان بانفجار عبوة ناسفة في الرقة  -   ضحايا في تجدد الاشتباكات وسط مدينة الباب السورية  -   الأكراد متخوفون من التطبيع بين النظام السوري والتركي برعاية من موسكو  -  

____________________________________________________________

اندلعت اشتباكات بين فصيل تابع لـ”الجيش الوطني” و”الشرطة الحرة” في مدينة إعزاز شمالي حلب، على خلفية احتجاز الشرطة لعنصرين من الفصيل العسكري.

ونقلت مصادر محلية إن الخلاف وقع إثر اعتقال الشرطة الحرة لعنصرين من فصيل “لواء الشمال” كانا يقومان بقطع الأشجار، ما استدعى استنفار الفصيل وإرساله “تعزيزات” إلى مدينة إعزاز بغية اقتحام “أمنية اعزاز”.

وأفاد شهود عيان بوقوع إطلاق نار كثيف بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، حيث استقدم فصيل “لواء الشمال” عشرات السيارات المحملة بعناصر مسلحين ليأخذوا العنصرين المحتجزين لدى “الشرطة الحرة” عنوة ويعودوا أدراجهم.

وقال (رامي قوجا) قائد “لواء الشمال” في تسجيل صوتي، إن الخلاف يعود لاحتجاز “الشرطة الحرة” سيارة تحمل مهمّة من هيئة أركان “الجيش الوطني”، نافياً أن تكون تلك السيارة تتبع لفصيله (لواء الشمال)، مضيفاً أن الشرطة الحرة لم تتجاوب مع مذكرة أخرى من هيئة أركان الجيش، بحسب التسجيل.

وتشهد مناطق شمالي حلب حوادث اقتتال متكررة بين الفصائل وحالة من الانفلات الأمني وسط تذمر الأهالي