جرحى نتيجة تجدد الاقتتال الداخلي بين الفصائل في مدينة اعزاز بريف حلب

اندلعت اشتباكات بين فصيل تابع لـ”الجيش الوطني” و”الشرطة الحرة” في مدينة إعزاز شمالي حلب، على خلفية احتجاز الشرطة لعنصرين من الفصيل العسكري.

ونقلت مصادر محلية إن الخلاف وقع إثر اعتقال الشرطة الحرة لعنصرين من فصيل “لواء الشمال” كانا يقومان بقطع الأشجار، ما استدعى استنفار الفصيل وإرساله “تعزيزات” إلى مدينة إعزاز بغية اقتحام “أمنية اعزاز”.

وأفاد شهود عيان بوقوع إطلاق نار كثيف بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، حيث استقدم فصيل “لواء الشمال” عشرات السيارات المحملة بعناصر مسلحين ليأخذوا العنصرين المحتجزين لدى “الشرطة الحرة” عنوة ويعودوا أدراجهم.

وقال (رامي قوجا) قائد “لواء الشمال” في تسجيل صوتي، إن الخلاف يعود لاحتجاز “الشرطة الحرة” سيارة تحمل مهمّة من هيئة أركان “الجيش الوطني”، نافياً أن تكون تلك السيارة تتبع لفصيله (لواء الشمال)، مضيفاً أن الشرطة الحرة لم تتجاوب مع مذكرة أخرى من هيئة أركان الجيش، بحسب التسجيل.

وتشهد مناطق شمالي حلب حوادث اقتتال متكررة بين الفصائل وحالة من الانفلات الأمني وسط تذمر الأهالي

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات