جرحى من قوات «غصن الزيتون» بعد خلاف على سرقات في عفرين

أسفرت خلافات على ممتلكات منهوبة من سكان مدينة عفرين وريفها بالقطاع الشمالي الغربي من ريف حلب (شمال سورية)، عن سقوط 15 جريحاً من فصائل عملية «غصن الزيتون» المدعومة من قبل تركيا، خلال تجدد الاقتتال بينهما.

وسرعان ما تتحول الخلافات والنزاعات بين فصائل عملية «غصن الزيتون» إلى معارك واشتباكات، وخلال الـ24 ساعة الماضية نشب اقتتال جديد بين هذه الفصائل على خلفية النزاع على أملاك ومعامل ومزارع زيتون في قرية عين الحجر بريف مدينة عفرين،

إذ دارت اشتباكات عنيفة أول أمس واستمرت لساعات بين فصيلي «تجمع أحرار الشرقية» من طرف، وفرقة «السلطان مراد» من طرف آخر، ترافقت مع استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة، ما أسفر عن إصابة أكثر من 15 شخصاً بين طرفي الاقتتال، كما تزامن الاقتتال مع نشر حواجز من الطرفين وتنفيذ اعتقالات متبادلة بينهما، وإغلاق طرقات، قبل أن يتدخل وسطاء بين الطرفين ليتم حل الخلاف وإيقاف الاشتباكات، حيث يسود الهدوء الحذر المنطقة الآن بالتزامن توترات مستمرة بينهما، وسط مخاوف من تجدد الاقتتال.

 

 

 

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات