مقتل طفل في مدينة عفرين في انفجار لغم

قتل طفل، وأصيب والده بجراح بليغة إثر انفجار لغم يبدو أنّه كان مزروعا داخل “بواري حديد”. 

أحمد بن محمود ناصر 15 عاماً من أهالي قربة فقيرا في ريف عفرين قتل نتيجة إثر انفجار لغم أثناء عمله في الحدادة مع والده في محلهم بمدينة حلب بعد نزوحهم من عفرين أثناء الحرب التركية على المدينة واحتلالها.
اللغم انفجر أثناء محاولة تقطيع البوري وأدى لوفاة الشاب وبتر ساق والده محمود ناصر 45 عاماً الذي أسعف لأقرب مشفى في حالة حرجة.

 

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات