اعتقال ناشطة في منطقة عفرين بتهمة التحريض ضد اردوغان

داهمت “الشرطة الحرة”، خيمة ناشطة مهجرة من مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق، والتي تسكن مخيم دير بلوط قرب مدينة عفرين في حلب شمال سوريا، بتهمة “التحريض ضد تركيا”.

وسبق ان اشتكت الناشطة نوار السقال من مضايقات الفصائل واتهامها بـ”السب والتحريض ضد الحكومة التركية” من خلال نشاطها على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبتها بالتوقف عن ذلك دون اعتقالها.

واشارت في منشوراتها على الفيسبوك انها رفضت الحضور إلى مركز الشرطة بعد طلب الأخيرة ذلك منها عدة مرات خوفا من احتجازها.

وكانت محكمة مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) قد حكمت نهاية آب الماضي على الطبيب محمود السايح بالسجن ودفع غرامة مالية، بتهمة التهجم على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وانتقاد السياسة التركية تجاه الثورة السورية على حسابه في موقع “فيسبوك”.

ومنذ مطلع العام الماضي، احتلت تركيا بالتعاون مع مجموعات سورية مسلحة كانت تقاتل سابقا تحت راية الجيش السوري الحر على مساحات واسعة من شمال وشرق حلب، كان آخرها منطقة عفرين، وبسطت نفوذها على المؤسسات العسكرية والمدنية في تلك المناطق.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات