اغتيال عضوين من حزب سوريا المستقبل في هجوم استهدف أحد مقراتهم في ريف حلب

أعلن حزب سوريا المستقبل إنّ اثنين من أعضاءه استشهدا بعد تعرض أحد مقراتهم لهجوم من قبل مجهولين بتاريخ 13 يناير 2022 في بلدة العريمة في ريف منبج الغربي بريف حلب.

وجاء في بيان لحزب “سوريا المستقبل”: إنّ كل من الحاج بكور وزكريا العبد الجبار فقدا حياتهم في الهجوم ، الذي وصف بأنّه امتداد للأعمال الإجرامية التي تهدف إلى زعزعة الاستقرار والسلم الأهلي ونشر الفوضى في شمال شرق سوريا.

واتهم الحزب ما وصفهم “بعض المرتزقة والمأجورين والعصابات المسلحة والذين يعملون لخدمة المشاريع التوسعية لبعض الدول الإقليمية العابرة للحدود وخدمة الأنظمة المستبدة” بالوقوف وراء الهجوم “الإرهابي”.

رئيس الحزب سوريا المستقبل، المهندس “إبراهيم القفطان” اعتبر الهجوم جزء من مخطط واسع يستهدف حزبه الساعي إلى أن تكون سوريا مستقرة، سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية، يقبلون كل الأطراف ويقبلهم كل الأطراف.

وسبق أن تعرض أعضاء وقادة حزب سوريا المستقبل لعدة هجمات أبرزها اغتيال رئيسة الحزب هفرين خلف، من مواليد مدينة المالكية شمال شرق سوريا، من قبل ميليشيا أحرار الشرقية المدعومة من تركيا بالقرب من الطريق السريع M4 جنوب تل أبيض خلال الهجوم التركي 2019 على شمال شرق سوريا في 12 أكتوبر.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات