تركيا تنزف أكثر … مقتل جندي تركي في شمال سوريا

تجاوز عدد الجنود الأتراك الذين قتلوا في سوريا 200 جنديا غالبهم في إدلب.

قتل جندي تركي في منطقة تل أبيض، شمالي شرقي سوريا، متأثرا بجروحه إثر إصابته بسلاح عن طريق الخطأ يعتقد إنّه نشبب أثناء الاشتباكات التي تتكرر بين الجماعات السورية المسلحة الموالية لتركيا.

واعترفت وزارة الدفاع التركية، في بيان الثلاثاء، إنّ الرائد مته يلدريم أصيب في حادث بسلاح، وتم نقله إلى أحد المستشفيات على الفور، إلا أنّ كافة مساعي إنقاذه باءت بالفشل.

ولايزال الجيش التركي يتكبد الكثير من الخسائر نتيجة تدخله العسكري واحتلال مدن في شمال سوريا حيث بات مثقلا باتهامات تلاحقه من قبل منظمات حقوقية محلية ودولية لا سيما وأنّه يعتمد على جماعات مسلحة مصنفة على لوائح الإرهاب والحظر.

وفي ظلّ فوضى أمنية، وفشل بفرض السيطرة والأمان، تشهد المناطق الخاضعة للاحتلال التركي شمال سوريا تفجيرات عدّة بالسيارات والدراجات المفخخة وحوادث النهب والسرقة والاتاوات والخطف واندلاع مواجهات مسلحة بين المجموعات التي تقوم بدعهما ودفع رواتبها.

وتتهم منظمات حقوقية دولية الجيش التركي بارتكاب انتهاكات ضد المدنيين ترتقي لجرائم حرب أثناء الهجوم على مدينة عفرين في شبا 2018 والهجوم على مدينتي تل أبيض ورأس العين في أكتوبر 2019 حيث قتل وأصيب مئات المدنيين ونزح قرابة نصف مليون شخص من منازلهم.

كما تتهم الميليشيات السورية الموالية لتركيا والتي تتبنى أفكارا متشددة وانضم إليها العديد من قادة ومقاتلي داعش بارتكاب أعمال مروعة ضد الأهالي والسكان لاعتقالهم ونهب ممتلكاتهم ولإجبارهم على الرحيل فضلاً عن منع الخبز ومياه الشرب عنهم كنوع من العقاب.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات