تركيا ترفض تعويض المدنيين أصحاب الأراضي المتضررين من قواعدها العسكرية في ريف حلب

ترفض القوات التركية تعويض المواطنين أصحاب الأراضي التي أقامت عليها قواعدها ونقاطها العسكرية في سورية رغم أنّ غالب الأهالي قد وقعوا عقود لتأجير هذه الأراضي حيث ترفض تركيا الاعتراف بها.

القوات التركية المتواجدة في قرية كلجبرين في ريف إعزاز شمالي محافظة حلب، تواصل ومنذ أكثر من 4 سنوات تعويض المزارعين المتضررين من إنشاء القاعدة التركية على أراضيهم الزراعية في القرية، وترفض تعويضهم عن الأضرار الجسيمة التي حدثت بسببها، وقطع أشجار الزيتون والفستق الحلبي، وتجريف التربة من أراضيهم الزراعية. وذلك رغم أنّ الأهلي المتضررين من القاعدة التركية رفعوا دعاوى قضائية ضد القوات التركية لدى المحاكم في مدينة إعزاز مطالبين بدفع تعويضات مادية لهم جراء قيام القوات التركية بقطع الأشجار المثمرة وتجريف التربة إلا أنّ مطالبهم قوبلت بالرفض.

وفي مدينة الباب التي نظمت فيها عدة اعتصامات تطالب القوات التركية بالخروج من أراضيهم ومنازلهم في جبل الشيخ عقيل بريف حلب الشرقي إلّا أنّ القوات التركية رفضت الاستجابة لدعواتهم أو تعويض المتضررين الذين يسكن غالبهم في خيم أو في منازل بالآجار، حيث هدمت القوات التركية منازلهم وحولتها إلى نقاط ومقرات عسكرية ومستودعات ذخيرة ومخازن للمواد اللوجستية، وحولت بعضها إلى مساكن.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات