شقيق قائد فرقة الحمزة يقتل أحد وجهاء العشائر في ريف حلب

26 أكتوبر 2021 – ريف حلب: قُتل عضو مجلس قبيلة شمر على يد شقيق قائد فرقة الحمزة في الجيش الوطني الموالي لتركيا، في بلدة بزاعة في ريف حلب الشمالي الشرقي.

نشب الخلاف بين “قصي بولاد” وهو قيادي في فرقة الحمزة و “أبو باسل الشمري” وهو عضو مجلس قبيلة شمر نتيجة المنافسة على استخدام ممرات التهريب من وإلى مناطق النظام السوري، وتقاسم الواردات أيضاً.

وتعتبر قرية السكرية أحد أهم القرى التي تعبر منها سيارات التهريب والمدنيين من مناطق النظام إلى مناطق الفصائل الموالية لتركيا وبالعكس.

وفي 9 أكتوبر 2019 قُتل قيادي في فرقة “الحمزة” “أبو نواف الموالي” متأثراً بجراحه التي أُصيب بها، جراء اشتباكات جرت بين فصيله وبين مجموعة من الفرقة “20”، في “الجيش الوطني”، وذلك في مدينة “رأس العين” شمال غرب محافظة الحسكة، كما قتل المدعو “حامد بولاد” وهو شقيق قائد فرقة “الحمزة”، إثر شجار وقع بينه وبين شاب من “آل حماش”، في بلدة “بزاعة” مسقط رأسه شمال شرق حلب، فما كان من ذلك الشاب، إلاّ أن قام بإطلاق النار على “بولاد” ليلقى مصرعه بعد دقائق قليلة من إسعافه إلى مشفى “الباب”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات