تصفية قيادي “بارز” في داعش في سوريا..

استهدفت طائرة مسيرة أحد مقرات الفرقة 20 في الجيش الوطني السوري الموالية والمدعومة من تركيا في قرية العدوانية قرب بلدة رأس العين في ريف الحسكة، وأدت لمقتل القيادي “صباحي الإبراهيم المصلح” والملقب  أبو حمزة الشحيل واثنين من مرافقيه.
أبو حمزة كان يشغل منصب قيادي في مجلس الشورى لداعش، وهو من الذين حاكموا الناس بتهمة الردة والكفر، وتسبب بذبح العشرات من السوريين.

وهذه ثاني عملية ينفذها التحالف الدولي في هذه المنطقة الخاضعة لسيطرة القوات المسلحة التركية في هذا الأسبوع. حيث تم استهداف قيادي بارز في تنظيم حراس الدين يدعى عبد الحميد المطر المحمود الملقب  أبو عبد الله الرقاوي في 23 أكتوبر/تشرين الأول 2021.

سوريا.. مقتل قيادي من تنظيم “حراس الدين” بهجوم طائرة مسيرة

الرقاوي كان قيادياً في جبهة النصرة ثم التحق بتنظيم حراس الدين وانتقل من منطقة إدلب عبر تركيا تحت غطاء الجيش الوطني إلى بلدة تل أبيض ومنها إلى راس العين وهو يقود مجموعة مؤلفة من 210 عنصرا منتشرين في المنطقة ويتحركون فيها بسهولة.

كما وسبق أن أعلن الجيش الأمريكي إنّ ضربة جوية نفّذها يوم 20 سبتمبر / أيلول الماضي في منطقة إدلب، شمال غربي سوريا، أسفرت عن مقتل القيادي البارز في تنظيم “القاعدة” سالم أبو أحمد.

كذلك تشن الولايات المتحدة بين الحين والآخر ضربات جوية تستهدف مَن تصفهم واشنطن بـ”الجهاديين” في سوريا، وكان من أبرز الضربات الأمريكية في الأراضي السورية قتل الزعيم السابق لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، أبو بكر البغدادي في العام 2019.

ملف خاص: معلومات وأسماء قيادات ومقاتلي داعش الذين يقاتلون الآن ضمن صفوف الفصائل التابعة لتركيا في شمال سوريا

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات