العملة المشفرة تغزو المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات الموالية لتركيا شمال سوريا

image_pdfimage_print

كشف مصدر أنّ نسبة كبيرة من سكان الشمال السوري باتت تتعامل بالعملة المشفرة واسعة الانتشار على مستوى العالم وما حققتها من سرعة انتشار وتداول، وتشير الأرقام إلى أنّها حققت انتعاشة في المناطق السورية الخاضعة لسيطرة الميليشيات المسلحة الموالية لتركيا شمال سوريا.

وقسم من العملاء هم من قادة الميليشيات الموالية لتركيا الذين بدؤا الاستثمار في هذه العملات وأنّ قسم آخر يقصدون العملات المشفّرة، من أجل تحويل مبالغ مالية لأقارب لهم في الخارج أو لاستقبال أموال من دول أخرى، وقسم من المضاربين الذين يهدفون إلى الربح كم”.

وبحسب جويد، فإنّ “التعامل لا يقتصر على عملات معينة مثل بيتكوين أو إيثيريوم، بل نسهّل لهم التعامل بأيّة عملة يرغبون بها”، وأنّ الأشخاص الذين يقصدون مراكز شركتهم لتحويل مبالغ مالية غالبا لا يحتاجون لفتح محافظ للعملات المشفّرة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات