ألمانيا … احباط عملية طعن بسكين من قبل شاب هاجم على أخته

نقلت صحيفة بيلد الألمانية عن قسم شرطة مدينة Kamen في ولاية شمال الراين أنّها أحبطت عملية طعن في اللحظات الأخيرة وذلك بعدما هاجم شاب سوري اسمه عبدالله (18) شقيقته (21) بواسطة (سكين) بهدف قتلها.

وفي التفاصيل في يوم 21 أغسطس 2021 كان الشاب البالغ من الطول (1.60) في منزل شقيقته (أم لطفلين) وأثناء تحضيره طعام لنفسه وصلت رسالة صوتية إلى شقيقته من شخص غريب.

حيث هاجم إثر ذلك الشاب شقيقته ووجه لها عدة صفعات قبل أن تندلع النيران في المطبخ والتي تم اخمادها من قبل عناصر الإطفاء ونقل بعد ذلك الشاب إلى المشفى بعد تعرضه لاختناق نتيجة الدخان.

في اليوم التالي ويعد خروجه من المشفى عاد إلى منزل شقيقته واعتدى مرة أخرى عليها بالضرب. مما اضطرها للهرب إلى الخارج قبل أن يتبعها وبيده (سكين).

ونجحت شقيقته الأخرى في الاتصال بالشرطة التي وصلت في اللحظات الأخيرة ووجهت سلاحها باتجاه الشاب (عبدالله) قبل تنفيذه عملية الطعن بلحظات مما اضطره إلى رمي سلاحه.

بحسب مصادر الصحيفة أنّ عبدالله توعد أمام القاضي مرة أخرى بأنّه سوف يقتل شقيقته فور إخلاء سبيله، حيث تم اعتقاله حالياً ويتوقع صدور حكم بالسجن بتهمة محاولة القتل.

من جهة أخرى تسبب شاب سوري عمره 31 عاما بهلع في إحدى القطارات في مدينة لاندسهوت جنوب ألمانيا بعد أن بدأ لسبب غير معروف بترديد عبارة “الله أكبر” بصوت عال.

ففي التاسعة مساء من يوم الخميس سمعت الموظفة المسؤولة عن تدقيق التذاكر في القطار المتجه من مدينة باساو إلى ميونخ الشاب يتحدث بالعربية ويصيح عدة مرات “الله أكبر”. قامت الموظفة بإيقاف القطار لدى وصوله محطة قطارات لاندسهوت وطلب الشرطة. قام عناصر الشرطة بإيقاف الشاب على الفور وتفتيشه حيث لم يعثروا بحوزته على أي شيء خطير.

تم تحويل الشاب إلى عيادة خاصة بالأمراض النفسية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات