3:58 م - الخميس أبريل 25, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

أهالي عفرين يتهمون تركيا ببناء جدار لفصل مدينتهم عن محيطها السوري  -   مقتل مسلحين تدعمهم أنقرة في اشتباكات بريف حلب  -   تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الابادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   العثور على المزيد من المقابر الجماعية في الرقة  -   جريحان بانفجار عبوة ناسفة في الرقة  -   ضحايا في تجدد الاشتباكات وسط مدينة الباب السورية  -   الأكراد متخوفون من التطبيع بين النظام السوري والتركي برعاية من موسكو  -  

____________________________________________________________

تبحث القوات التركية، والمجالس المحلية المرتبطة بها ومختلف الفصائل والقوات العسكرية والأمنية عن المزيد من الحجج للتضيق أكثر على من تبقى من سكان عفرين الأصليين في قراهم وبلداتهم… آخر التهم التي تلاحق الأهالي هذه المرة، هي وجوب مراجعة “المقرات الأمنية” للحصول على ورقة “لا حكم عليه” مختومة وممهورة من قبل المجلس، وعليها أختام باللغة التركية تكشف أنّ ملف كل شخص تمت دراسته في تركيا من قبل فروعها الأمنية..

كل من عمل في مؤسسات الإدارة الذاتية، بأي عمل كان، حتى وإن كان “العمل مدنيا” ممرضا في مشفى، أو طبيب أو عامل نظافة يتم الزج به في السجن مدة 40 – 60 يوما كحكم عرفي، ليصار بعدها لدراسة ملفه إما بالإفراج عنه، أو تمديد العقوبة… في المعتقل لا يسمح بالزيارة، وعائلته من يجب أن تراجع الأقسام الأمنية لدفع تكاليف مأكله ومشربه ولباسه والتنظيف أيضا.. القليل من المفرج عنهم، تم تغريمهم كذلك بمبالغ تصل من 350 الى 700 ليرة تركية..