سوريا .. اعتداء مسلح يطال رسامة كاريكاتير في “أعزاز” انتقدت الائتلاف

تعرضت رسامة الكاريكاتير “هديل إسماعيل”، يوم الجمعة، لحادثة طعن بالسكين على يد مجهولين، وذلك بعد فترة وجيزة من خروجها من مركز البريد التركي الـ “PTT” في مدينة “أعزاز” شمالي حلب.

ونقلت مصادر محليّة في المنطقة الحاضعة لسيطرة مسلحين موالين لتركيا، إنّ ملثمين كانا يراقبان “هديل” لحظة خروجها من مركز البريد في منطقة “عبّارة السقيط” في مدينة “أعزاز”، حيث قاما بطعنها بسكين في خاصرتها، ثمّ لاذا بالفرار بعد أن سلباها حقيبة تحملها فيها مبلغ مالي يقدر بحوالي 15 ألف ليرة تركية.

وتعقيباً على هذه الحادثة، قال “المركز الصحفي السوري” الذي تعمل فيه هديل، إنّ مجهولين حاولوا استدراجها قبل أسابيع، حيث طلبوا منها الصعود لسيارتهم “للنقاش” بشأن عملها بالرسم، لكنّها رفضت وانقذت نفسها.

وتحدث المركز في الخبر المنشور عن أشخاص مجهولين حاولوا استدراج الرسامة منذ أسابيع، وطلبوا منها الصعود لسيارتهم “للنقاش” بشأن عملها في الرسم، لكنها رفضت وقالت لهم أن يتحدثوا بدون أن تركب معهم السيارة، فطلبوا منها التوقف عن رسم الكاريكاتير ضد شخصيات سياسية معارضة، وإلا ستتعرض لمشكلة كبيرة.

ونشرت عدة رسومات كاريكاتور لهديل وهي تنتقد فيها انتخابات الائتلاف و رئيسه السابق نصر الحريري وآخرين.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات