صحفي تركي يوضح كيف قامت حكومة بلده بتفكيك المصانع السورية ونهبها وسرقة أشجار الزيتون على يد مسؤولين كبار

كشف الصحفي التركي، سيردار أكينان، تفاصيل جديدة حول نهب الحكومة التركية للمنشآت الصناعية السورية، وقال إنّ شقيق أحد الوزراء وزوج صحفية تركية كبيرة في أنقرة، متورطان في هذه الأعمال.

وأوضح أكينان في مقابلة مع قناة «كي آر تي» التركية، إنّه حصل على معلومات تؤكد نهب الحكومة التركية لأشجار الزيتون والمصانع في سوريا، خلال تصويره فيلماً وثائقياً عن تنظيم «داعش» الإرهابي هناك.


وقال أكينان، «أسماء لن تصدقها متورطة في عمليات نهب سوريا، يقال إنّ زوج صحفية كبيرة متورط في تلك العملية، وكذلك نجل رجل رفيع المستوى أيضاً». وأردف: «إنّ تنهب منطقة صناعية لبلد ما، مثل منطقة إزميت في تركيا، ثم تفكك تلك المصانع، فإنّ ذلك يعد ضمن الجرائم ضد الإنسانية».

وأضاف: «الجنوب الشرقي يغلي. يأتي النفط إلى تركيا من الشركات الأمريكية في شمال سوريا، حيث يمر من المناطق الخاضعة لسيطرة بارزاني (رئيس إقليم كردستان العراق)، لا يمكنك تصديق وجود تجارة زيت زيتون. الآن يقومون باقتلاع أشجار الزيتون وإحضارها. الشركة التي تتجار في زيت الزيتون هي تابعة لشقيق وزير، يتم نهب أطنان من زيت الزيتون وجلبها وبيعها».

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات