قتل لأنّه طالب بأجره البالغ 35 دولار … مقتل شاب سوري بعدة طعنات في إقليم كردستان العراق

فارق اللاجئ السوري إبراهيم أحمد أوسو (17 عاماً) الحياة الثرى بعدما لقي حتفه على يد رئيسه في العمل بمدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق.
وفارق إبراهيم الحياة متأثراً بجراح أصيب بها نتيجة طعنة بسكين من رئيسه في العمل بعد مشادة بين الاثنين على خلفية مطالبة المجني عليه بأجرة ليوم عمل فيه لصالح الجاني، تقدر بنحو 35 دولاراً أمريكياً فقط.
وبحسب أفراد من عائلة المجني عليه، فإنّ قوى الأمن في إقليم كردستان لم تقبض بعد على الجاني، وسط توقعات بأن يكون قد استطاع الهروب إلى تركيا.
ويعمل إبراهيم منذ 14 شهراً في مدينة السليمانية في مجال ديكورات المنازل “الجبصين”، ولديه شقيق يعمل هناك أيضاً.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات