شردتهم تركيا من منازلهم وهجرتهم من مدينتهم .. تعرف على قصة نادي عفرين الذين وصل إلى الدوري السوري الممتاز

صعد فريق عفرين إلى الدوري السوري الممتاز لكرة القدم (دوري المحترفين) بعد تجاوزه مضيفه ” المحافظة ” الثلاثاء في مباراة حاسمة بدمشق في إياب الدور النهائي لدوري الدرجة الأولى المؤهل لدوري الكبار.
وجاء تأهل عفرين عقب فوزه على المحافظة 1- 0 سجله رامي الناصر في الدقيقة 89. وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل 1-1.


وقال اللاعب فراس ميشو، إنّ فريقه لعب مباراة بطولية ورجولية أمام المحافظة، في إياب جولة الحسم، واستحق الفوز بهدف قاتل.
وهذه هي المرة الثالثة التي يتأهل فيها عفرين إلى دوري المحترفين بعد غياب دام نحو 13؛ حيث سبق له اللعب في دوري المحترفين موسمي 2003-2004 و 2007-2008، لكنه هبط للدرجة الأولى في الموسمين ، ولاعبوه هم من مدينة عفرين التي تم تهجيرهم وعوائلهم منها من قبل الجماعات المسلحة المتطرفة المدعومة من تركيا حيث استولوا على منازلهم وأراضيهم وقاموا بنهب ممتلكاتهم.
واحتفل الآلاف من أهالي عفرين النازحين في مخيمات بريف حلب ( الشهباء ) و مدينة حلب بانتصار وتأهل فريقهم ضمن حالة نادرة من الاحتفال والفرحة منذ أن تم تهجيرهم من مدينتهم في آذار 2018.
ونادي عفرين هو أحد أندية كرة القدم السورية ويمثل مدينة عفرين التي تقع في أقصى شمال غرب سوريا كما أنّ شعار النادي يحتوي على شجرة الزيتون إشارة إلى ما تشتهر به مدينة عفرين. تأسس عام 1984.
وحقق هذا النادي صعوده للعب في دوري المحترفين للموسم 2007-2008، والذي لم يكتمل ببقاء النادي في هذه الدرجة. وهبط نتيجة اتفاق الاتحاد السوري لكرة القدم مع الأمن السياسي وساعدوا وقتها نادي الشرطة كي يهبط عفرين بدلا من الشرطة في آخر ثلاث مباريات كما إنّه وصل للدور ربع النهائي في مسابقة كأس الجمهورية لنفس الموسم وخرج من الدوري أمام نادي المجد.
عاد الفريق إلى الظهور في دوري المحترفين موسم 2009-2010 واحتل في نهايته المركز الأخير بتسع نقاط وهبط مجدداً إلى الدرجة الثانية.
تأهل نادي عفرين إلى الدوري السوري الممتاز بعد فوزه على نادي المحافظة الدمشقي ذهاب 1/1 و الإياب في مدينة دمشق 1/0 لصالح نادي عفرين.
وسارع الكثير من الداعمين والمحبين لنادي عفرين السوري، بتقديم المكافآت المالية للاعبي الفريق، بعد التأهل للدوري الممتاز.
وأكد مجلس إدارة عفرين برئاسة أحمد مدو، أنّ عددا كبيرا من الداعمين وعدوا بتقديم مكافأة للفريق، بعد إنجاز التأهل.
بينما كشف عدد من الداعمين أنّ مكافأة خاصة وكبيرة ستكون للاعب رامي الناصر الذي سجل هدف الفوز بالوقت القاتل، لحسم عفرين تأهله.
بدوره أعلن مسعود رشيد، الداعم الأول لنادي عفرين أنّه سيقدم 30 مليون ليرة سورية، أي ما يعادل 10 آلاف دولار.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات